محكمة دولية ترسم الحدود بين إثيوبيا وإريتريا
آخر تحديث: 2002/4/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/1 هـ

محكمة دولية ترسم الحدود بين إثيوبيا وإريتريا

أبلغ خبراء يرسمون الحدود بين إثيوبيا وإريتريا البلدين بحكمهم التاريخي بشأن ترسيم الحدود بينهما، وستقوم المحكمة بالكشف عن مضمون الحكم بعد غد الاثنين، وقد تركت للدولتين الخيار في كشف محتويات الحكم قبل ذلك التاريخ حسب رغبتهما.

ويذكر أن نقاط النزاع الحدودية الرئيسية بين البلدين تشمل زالامبيسا وبادمي وإيروب وأليتينا وتخضع كلها حاليا للإدارة الإثيوبية، وتطالب أديس أبابا، المحرومة من أي منفذ بحري، بميناء عصب الإستراتيجي على البحر الأحمر، فضلا عن معارضتها لاستقلال إريتريا الذي تم عام 1993.

وفي أول رد فعل رسمي من إثيوبيا قال وزير خارجيتها سيوم مسفين إن لجنة ترسيم الحدود أصدرت حكما لصالح بلاده يقضي بأحقيتها في أرض كانت تطالب بها وقال في بيان أدلى به في مؤتمر صحفي "هذا انتصار للسلام على العدوان والعنف. إنه انتصار للقانون على قانون الغاب". وأضاف أن إثيوبيا تقبل الحكم، وتأمل أن ينهي هذا القرار وللأبد أي محاولة من "مغامرين عسكريين لتغيير الحدود عن طريق القوة".
من جهته حث الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان البلدين على قبول وتنفيذ قرار لجنة الحدود قائلا إنه علامة بارزة في حل الصراع الذي نشب بين البلدين في الفترة بين عامي 1998 و2000 والذي قتل فيه نحو 70 ألف شخص، وقال في مقال صحفي مشترك مع الأمين العام لمنظمة الوحدة الأفريقية عمارة عيسى "بمجرد أن يعرف قرار اللجنة يتعين أن ينفذه البلدان دون تأخير".

المصدر : وكالات