الجيش الفنزويلي يعلن استقالة الرئيس هوغو شافيز
آخر تحديث: 2002/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/30 هـ

الجيش الفنزويلي يعلن استقالة الرئيس هوغو شافيز

عدد من جنرالات الجيش الذين أعلنوا تمردهم على الرئيس شافيز وطالبوه بالتنحي عن السلطة

أعلن قائد الجيش الفنزويلي الجنرال لوكار رينسون أن الرئيس هوغو شافيز قبل التنحي عن رئاسة البلاد بعد أن دعاه عدد من الجنرالات إلى تقديم استقالته، عقب موجة من الاحتجاجات الشعبية تحولت إلى أعمال عنف مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل وإصابة 95 آخرين بجروح.

وعبر رينسون عن أسف قيادات الجيش للأحداث التي شهدتها العاصمة كاراكاس أمس الخميس.

وكانت الأنباء قد تضاربت اليوم بشأن مصير شافيز في السلطة، فبعد أن تحدثت تقارير في وقت مبكر اليوم عن استقالة الرئيس شافيز عادت ونفت ذلك مرة أخرى.

كما نفت نائبة وزير الإعلام الفنزويلي تيريزا مانيغليا اليوم خبرا نقلته محطة غلوبوفيشن الخاصة بأن شافيز سلم نفسه إلى ثلاثة من جنرالات الجيش في القصر الرئاسي، وقالت إن الرئيس لم يسلم نفسه "وهو لايزال في مكتبه الرئاسي"، مشيرة إلى أنه مازال في اجتماع مع وزير البنى التحتية وآخرين لم تسمهم.

وجاء إعلان قائد الجيش استقالة شافيز بعد تصريحات أدلى بها قائد القوات البرية الجنرال أفراين فاسكيز بأن الرئيس هوغو شافيز يريد التنحي وأنه يجري الآن مشاورات مع اثنين من جنرالات الجيش بقصر الرئاسة.

وقال فاسكيز "اتصل بي وزير الدفاع خوسيه فيشنتي منذ نحو ساعة وأبلغني أن الرئيس هوغو شافيز يريد التنحي". وأضاف فاسكيز أنه أوفد اثنين من جنرالات الجيش إلى قصر الرئاسة للقاء الرئيس.

وجاء هذا التصريح بعدما أعلن جنرال فنزويلي آخر الليلة الماضية أن البلاد تحت سيطرة الجيش بعد أن حمّل عدد من الجنرالات الرئيس الفنزويلي مسؤولية أعمال العنف التي شهدتها البلاد أمس الخميس.

وقال الجنرال فاسكيز في مؤتمر صحفي "هذا ليس انقلابا وليس تمردا, إنه تضامن مع الشعب الفنزويلي". وأضاف "مهمة القوات المسلحة ليست الاعتداء على الشعب الفنزويلي, وآمر جميع قادتي بالقيام بواجبهم". وخاطب شافيز بالقول "كنت وفيا لك حتى النهاية, ولقد خدمتك حتى بعد ظهر الخميس، لكن لا يمكن التساهل مع وقوع قتلى".

وكان قائد القوات البرية في الجيش الفنزويلي قد انضم مساء أمس إلى التمرد الذي أعلنه عدد من كبار الضباط وطلب من مرؤوسيه اتخاذ موقف من الرئيس هوغو شافيز.

المصدر : وكالات