محكمة إندونيسية ترفض إطلاق سراح تانجونغ
آخر تحديث: 2002/4/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/19 هـ

محكمة إندونيسية ترفض إطلاق سراح تانجونغ

تانجونغ بصحبة مساعديه خارج قاعة المحكمة في جاكرتا
قضت محكمة إندونيسية بعدم إطلاق سراح رئيس البرلمان الإندونيسي أكبر تانجونغ من السجن، وذلك أثناء النظر في محاكمته بشأن قضية كسب غير مشروع. وجاء ذلك ردا على تعهد من فريق الدفاع بإحضار موكلهم إلى المحكمة مع بدء المحاكمة.

ويأتي هذا الطلب في الجلسة الثانية من محاكمة رئيس البرلمان التي جرت في محكمة مؤقتة وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقال برلمانيون من حزب غولكار إن الحزب يبحث حاليا احتمال خوض معركة سياسية بسبب محاكمة تانجونغ، لكنه لم يفسر ما قد يستلزمه ذلك من أفعال. وأشارت مصادر الحزب إلى أن المحاكمة تجري على أساس سياسي وليس قانوني.

وقد حضر تانجونغ الذي يرأس حزب غولكار المتحالف مع حزب الرئيسة ميغواتي سوكارنو الجلسة الأولى أمام محكمة في وسط جاكرتا يوم الاثنين الماضي ما يعد اختبارا جديدا لتعهد الرئيسة ميغاواتي سوكارنو بوتري بمحاربة الفساد.

ويتهم الادعاء العام تانجونغ بإعطاء تفويض لسحب أكثر من أربعة ملايين دولار من وكالة الغذاء الحكومية بولوج، واستغلت الأموال في تمويل حملة حزبه الانتخابية عام 1999.

وقد قاد تانجونغ حملة حزب غولكار واعتبر مرشحا محتملا للرئاسة في الانتخابات القادمة عام 2004. ولكن إذا ما أدين بتلك التهم فربما يقضي حكما بالسجن عشرين عاما، كما أنه قد يحرم من دخول البرلمان. ونفى تانجونغ القابع في السجن منذ 7 مارس/ آذار الجاري الاتهامات الموجهة إليه، ورفض الاستقالة من منصبه كرئيس للبرلمان أو حتى من رئاسة الحزب.

المصدر : وكالات