إسرائيل تعتزم ترحيل الناشط الفرنسي بوفيه
آخر تحديث: 2002/4/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/19 هـ

إسرائيل تعتزم ترحيل الناشط الفرنسي بوفيه

عرفات يتوسط عددا من النشطاء الغربيين في مكتبه المحاصر أمس
أعلن الناشط الفرنسي المناهض للعولمة جوزيه بوفيه أنه محتجز مع ستة نشطاء آخرين في مركز اعتقال بمطار تل أبيب في انتظار ترحيله إلى فرنسا. وقد اعتقل الناشط بوفيه وزملاؤه الستة أمس في مدينة رام الله بعد أن زاروا الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات المحاصر في مكتبه منذ الجمعة الماضية من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقال بوفيه لإذاعة فرانس أنفو الفرنسية "يتهمنا الإسرائيليون بأننا دخلنا إلى منطقة عسكرية محظورة ويفترض أن يتم طردنا إلى فرنسا لكننا لا نعرف في أي ساعة".

وأضاف الناشط الفرنسي أنه بعد اعتقالهم, نقلوا إلى "معسكر للجيش الإسرائيلي ثم إلى معسكر اعتقال للفلسطينيين حيث شاهدنا 300 شخص راكعين معصوبي الأعين ينتظرون في البرد والليل استجوابهم". وأشار إلى أنه تم نقلهم بعد ذلك إلى مركز للشرطة حتى الساعة السابعة صباحا وبعدها إلى مركز اعتقال في مطار تل أبيب.

في الوقت نفسه ذكرت وزارة الخارجية الإيطالية أن سفارتها في تل أبيب والقنصلية العامة في القدس طلبتا رسميا تفسيرا من السلطات الإسرائيلية بشأن مصير مجموعة من دعاة السلام الإيطاليين الموقوفين في رام الله. وقالت الوزارة إن الدبلوماسيين يسعون إلى مقابلة مواطنيهم على الفور ومن بينهم النائبة الأوروبية لويزا مورغانتيني.

وكانت وكالة الأنباء الإيطالية أعلنت استنادا إلى شهادات النائبة أن القوات الإسرائيلية أوقفت نحو عشرة من دعاة السلام الإيطاليين مع مدنيين فلسطينيين في أحد المباني وسط رام الله. وفي سياق متصل قال مسؤولون وشهود عيان إن سبعة نشطاء أجانب من دعاة السلام ومصورا تلفزيونا فلسطينيا أصيبوا أمس حين أطلق جندي إسرائيلي الرصاص أمامهم.

المصدر : وكالات