استقالة وزير الدفاع في حكومة مدغشقر
آخر تحديث: 2002/3/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/25 هـ

استقالة وزير الدفاع في حكومة مدغشقر

أنصار الرئيس ديدييه راتسيراكا أثناء تظاهرة في شوارع العاصمة أنتاناناريف (أرشيف)
قدم وزير الدفاع في مدغشقر استقالته من حكومة الرئيس المنتهية ولايته ديدييه راتسيراكا بعد ساعات قليلة من تولي وزير في الحكومة المنافسة برئاسة مارك رافالومانانا حقيبة الدفاع في الوقت الذي تتسلط فيه الأضواء على الجيش المنقسم بين رجلين يزعم كل منهما أنه رئيس البلاد.

وقد أعلن مسؤول رفيع في الرئاسة طلب عدم الكشف عن هويته أن رئيس الجمهورية تسلم في وقت متأخر من مساء أمس طلب استقالة وزير الدفاع في حكومة راتسيراكا الجنرال مارسيل رانجيفا دون أن يوضح أسباب الاستقالة.

ويعد رانجيفا ثالث وزير يقدم استقالته من حكومة راتسيراكا منذ أن نصب عمدة أنتاناناريف مارك رافالومانانا نفسه رئيسا للبلاد في 22 من فبراير/ شباط الماضي متهما راتسيراكا بتزوير انتخابات ديسمبر/ كانون الأول الماضي. وقد سيطر رافالومانانا وحكومته الجديدة التي تحظى بدعم شعب أنتاناناريف على جميع وزراء راتسيراكا الأسبوع الماضي.

يشار إلى أن البناية الإستراتيجية الوحيدة التي لاتزال خاضعة لسيطرة حكومة راتسيراكا هي قصر رئيس الوزراء الذي قال مؤيدو رافالومانانا إنهم سيسيطرون عليه في القريب العاجل. وكان راتسيراكا حاول إعادة سيطرته على العاصمة بإعلانه الأحكام العرفية وتعيين حاكم عسكري لتطبيقها, بيد أن الرئيس الذي تسحب الحكومة الجديدة البساط من تحته تدريجيا فشل في مسعاه.

المصدر : وكالات