توماس بودستروم
يستعد البرلمان السويدي في الأشهر القليلة القادمة لإصدار قانون يسمح بمقتضاه للأزواج
مثليي الجنس بتبني أطفال. وتنص مسودة القانون التي أعدتها وزارة العدل السويدية على منح الأزواج المثليي الجنس المسجلين رسميا الحق بتبني أطفال بعضهم البعض الذين كانوا قد أنجبوهم من علاقات سابقة أو تبني أطفال آخرين.

وقالت الوزارة بأنها ستنظر أيضا في منح مثليي الجنس الحق بمراجعة أقسام الإخصاب الصناعي بالمستشفيات الحكومية، لكنها أكدت أن هذا الإجراء لن يتم إلا بعد التأكد من جميع الجوانب القانونية لعملية الحمل الاصطناعي.

من جهته أوضح وزير العدل السويدي توماس بودستروم أن كل حالة تبنٍّ سيتم النظر فيها مستقبلا على أساس فردي، مضيفا أن الوزارة لن تسمح لمثليي الجنس بالتمتع بالحق التلقائي بالتبني، بل سيتم التعامل معهم باعتبارهم آباء متبنين.

وكانت محكمة سويدية قد أصدرت مؤخرا حكما فرضت بموجبه على رجل تبرع بحيواناته المنوية إلى امرأتين مثليتي الجنس ومكنهما من إنجاب ثلاثة أطفال، بالتكفل ماديا بالأطفال بعد انفصال هاتين المرأتين بعد علاقة دامت عشر سنوات. لكن الرجل رفض تنفيذ هذا الحكم وقدم طلبا باستئنافه.

يشار إلى أن السويد -إلى جانب الدانمارك وفرنسا والمجر- تعتبر من الدول الأوروبية القليلة التي تسمح لمثليي الجنس بالعيش المشترك.

المصدر : رويترز