خاتمي يدعو إلى استفتاء بشأن مستقبل فلسطين
آخر تحديث: 2002/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/23 هـ

خاتمي يدعو إلى استفتاء بشأن مستقبل فلسطين

خاتمي (يمين) أثناء استقباله الشرع في طهران أمس
دعا الرئيس الإيراني محمد خاتمي إلى إجراء استفتاء بشأن مستقبل فلسطين بهدف التوصل إلى سلام يستند على العدل والديمقراطية لحل أزمة الشرق الأوسط، بمشاركة جميع سكان فلسطين مسلمين ومسيحيين ويهود (قبل عام 1948) وعائلاتهم. على أن يتم الاستفتاء بعد عودة جميع اللاجئين.

وجاءت تصريحات خاتمي لدى استقباله أمس وزير الخارجية السوري فاروق الشرع حيث أكد خاتمي على أن "السلام لا يمكن أن يتحقق إلا حين تتحرر فلسطين وحين يستعيد الفلسطينيون حقوقهم".

واعتبر خاتمي أن الديمقراطية هي الطريقة الأمثل لحل الأزمة بمشاركة "الجميع مسلمين ومسيحيين ويهود, في تقرير مستقبل المنطقة لإعادة السلام والاستقرار إليها". وتعيد تصريحات خاتمي الأخيرة فكرة إجراء الاستفتاء التي كان اقترحها خاتمي نفسه خلال قمة منظمة المؤتمر الإسلامي التي عقدت في الدوحة نهاية عام 2000.

وكان وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أبدى يوم الاثنين الماضي انتقادا لمقترحات السلام التي طرحها ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز باعتبارها لا تنص على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين التي تعتبره إيران الشرط الذي يجب أن يسبق أي تسوية سلمية.

وكان الشرع قد وصل إيران أمس للتباحث مع المسؤولين الإيرانيين بشأن تصاعد وتيرة العنف في الشرق الأوسط والمبادرات العربية لإعادة السلام في المنطقة. وبالأخص المبادرة السعودية التي كشف عنها ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز والتي تنص على تطبيع علاقات الدول العربية مع اسرائيل مقابل انسحابها من كل الأراضي التي احتلتها عام 1967 بما فيها القدس الشرقية.

وجاءت زيارة الشرع إلى إيران عقب زيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى المملكة العربية السعودية التي أعرب في ختامها عن تأييده لمبادرة ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز للسلام في الشرق الأوسط.

يذكر أن سوريا حتى زيارة الأسد للسعودية يوم أمس امتنعت عن التعليق بصورة مباشرة على مبادرة الأمير عبد الله للسلام, وقد فسر الصمت السوري على أنه انتقاد ضمني لها بسبب عدم ورود تفاصيل عن حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة. ومن المتوقع أن يطرح ولي العهد السعودي مبادرته في القمة العربية المزمع عقدها في بيروت في 27 مارس/آذار الجاري.

المصدر : الفرنسية