الناتو يواصل مناوراته الضخمة قرب بحر البلطيق
آخر تحديث: 2002/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/20 هـ

الناتو يواصل مناوراته الضخمة قرب بحر البلطيق

مظلي يترجل من مروحية في مطار شرقي العاصمة البلغارية صوفيا ضمن تدريبات لحلف الناتو (أرشيف)
واصلت قوات حلف شمال الأطلسي مناوراتها الضخمة في أوروبا قرب سواحل بحر البلطيق والتي تستمر حوالي أسبوعين. وتجري المناورات بمشاركة حوالي 11 دولة انضمت إلى برنامج الشراكة مع الناتو والتي تسعى للانضمام إلى الحلف, في حين رفضت روسيا دعوة للمشاركة في المناورات.

وأطلقت قيادة الناتو على المناورات اسم "العزيمة القوية", وتجري بمشاركة حوالي 40 ألف جندي و163 طائرة و139 سفينة حربية من دول الناتو الـ19 إضافة إلى أعضاء برنامج الشراكة من أجل السلام. وتهدف هذه التدريبات لاختبار القدرات العسكرية للناتو على التدخل في مواجهة الأزمات خاصة خارج مجال النطاق الطبيعي لعمليات الحلف.

وتجري المناورات بصفة أساسية في الأراضي البولندية والنرويج وشملت ترتيبات لرد أي عدوان على دولة عضو في الحلف. وتشمل خطة المناورات أيضا التدريب على التدخل لوقف المعارك بين قوتين متصارعتين والفصل بينهما. ووصف قائد القوات البريطانية المشاركة في المناورات الجنرال روبرت فراي مشاركة أعضاء برنامج الشراكة في التدريبات بأنها أهم عناصر المناورة.

وفي تجربة جديدة تمركزت القيادة العليا للمناورات في سفينة حربية أميركية قرب سواحل بولندا على بحر البلطيق. وسيتولى أعضاء هيئة الأركان المشتركة قيادة المناورات من على متن السفينة ماونت ويتني في تأكيد لقدرة الحلف على إدارة وتنفيذ عمليات حربية من البحر عند التدخل العسكري في أي دولة أوروبية.

وقد زودت السفينة الأميركية بأحدث معدات الاتصالات وتجهيزات مقار القيادة. وتأتي مشاركة أعضاء برنامج الشراكة مع الناتو في المناورات في إطار مساعيها للانضمام إلى الحلف الأطلسي حيث من المتوقع أن توجه الدعوة في قمة الحلف في براغ في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم لسبع دول على الأقل للانضمام.

وتتصدر قائمة الدول المرشحة للانضمام للناتو دول بحر البلطيق المتاخمة لروسيا وهي سلوفينيا ولاتفيا وسلوفاكيا. ومن الدول الأعضاء أيضا في برنامج الشراكة والمرشحة للانضمام إلى الحلف بلغاريا ورومانيا ومقدونيا وألبانيا.

وقد رفضت روسيا دعوة قيادة الناتو للمشاركة في المناورات رغم أنها عضو في برنامج الشراكة من أجل السلام. واحتجت موسكو بشدة على إجراء بعض هذه المناورات في مناطق قريبة من الحدود الروسية عند بحر البلطيق. وتستمر التدريبات حتى 15 مارس/ آذار الجاري.

المصدر : وكالات