المواجهات المسلحة جنوب الفلبين تسفر عن سقوط 11 قتيلا
آخر تحديث: 2002/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/20 هـ

المواجهات المسلحة جنوب الفلبين تسفر عن سقوط 11 قتيلا

جندي أميركي يجري تدريبات مشتركة
مع القوات الفلبينية جنوب البلاد (أرشيف)
أعلن الجيش الفلبيني أن أسبوعا من القتال المتقطع بين مقاتلين إسلاميين وأفراد من القوات الحكومية أسفر عن سقوط 11 قتيلا وتشريد أكثر من خمسة آلاف شخص. من جهة أخرى أصيب شخصان بجروح في انفجار قنبلتين منزليتي الصنع في حي تجاري بمدينة تاكورونغ جنوب البلاد.

فقد قال المتحدث باسم الجيش الرائد خوليتو أندو إن مقاتلين من جبهة تحرير مورو الإسلامية قصفوا بقذائف الهاون مناطق في مدينة شريف أغواك بإقليم ماغوينداناو قبل فجر اليوم دون أن تحدث خسائر في صفوف القوات العسكرية, مشيرا إلى أن أضرارا طفيفة لحقت بمنزل الحاكم الإقليمي للمدينة.

يشار إلى أن هذه المواجهات هي أحدث اشتباكات تنتهك قرار وقف إطلاق النار الموقع بين مانيلا وجبهة تحرير مورو الإسلامية الجماعة الانفصالية الرئيسية التي تقاتل من أجل دولة للمسلمين في جزيرة مينداناو التي تبعد 800 كيلومتر جنوب مانيلا.

وكان الجانبان أجريا ثلاث جولات من المحادثات بهدف التوصل إلى تسوية للصراع الدائر منذ 30 عاما. ومن المقرر أن يجتمع الطرفان مرة أخرى هذا الشهر أو في أوائل أبريل/ نيسان المقبل في كوالالمبور لجولة رابعة توسطت فيها ماليزيا.

ويتبادل الجانبان الاتهامات في ما يتعلق ببدء القتال الذي اندلع الأربعاء الماضي. وقال أندو إن تسعة على الأقل من المقاتلين الإسلاميين وجنديا واحدا وعضوا في مليشيا تابعة للجيش قتلوا في الاشتباكات. وأضاف أن نحو خمسة آلاف شخص اضطروا للفرار من منازلهم. من جهته قال مستشار الرئاسة الفلبينية للسلام إدواردو إرميتا إن الطرفين شكلا لجان مراقبة للتحقيق في الوقائع.

وتقاتل جماعة أبو سياف القوات الحكومية في جزيرتي باسيلان وجولو قبالة مينداناو. وتجري قوات أميركية خاصة تدريبات في باسيلان لرفع القدرات العسكرية للقوات المحلية لمحاربة جماعة أبو سياف التي تربطها الولايات المتحدة بأسامة بن لادن وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه.

يذكر أن القوات الحكومية اعتقلت أحد كبار مساعدي زعيم جماعة أبو سياف في عملية عسكرية مستقلة في باسيلان أمس. وتحتجز الجماعة الإسلامية زوجين أميركيين رهينتين في باسيلان منذ أكثر من تسعة أشهر.

من جهة أخرى انفجرت قنبلتان منزليتا الصنع في حي تجاري في مدينة تاكورونغ جنوب البلاد, وأصيب شخصان في الانفجار, حسبما أفادت القوات العسكرية المسلحة. ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الانفجارين اللذين وقع أحدهما في موقف للسيارات خاص بأحد البنوك والآخر أمام مقر شركة لخدمات التوصيل.

وقالت الشرطة إن انفجاري تاكورونا بمقاطعة سلطان قدرات جاءا بعد يوم من اندلاع معارك بين القوات الفلبينية ومقاتلي جبهة تحرير مورو الإسلامية جنوب البلاد.

المصدر : وكالات