إسرائيل متورطة بأوسع عملية تجسس على الولايات المتحدة
آخر تحديث: 2002/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/20 هـ

إسرائيل متورطة بأوسع عملية تجسس على الولايات المتحدة

قالت مجلة فرنسية في موقعها على شبكة الإنترنت اليوم إن وزارة العدل الأميركية كشفت شبكة تجسس إسرائيلية تنشط في الولايات المتحدة. وأوضحت مجلة إنتليجنس أون لاين في تقريرها أن إسرائيل متورطة في أوسع عملية تجسس على الولايات المتحدة.

وذكر مدير تحرير المجلة غيوم داسكييه أن التحقيق الذي بدأ في أبريل/ نيسان 2001 لا يزال متواصلا وكشف عن أن بعض العملاء الإسرائيليين كانوا مقيمين في نفس المدن الأميركية التي أقام فيها خبراء معلوماتية يشتبه بأنهم خططوا لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول. وقال إن الأمر يبقى مجرد فرضية ولم يمكن التحقق من تحديد ما إذا كان هؤلاء الجواسيس قد علموا بالتحضيرات التي جرت للهجمات ضد واشنطن ونيويورك.

وأضاف داسكييه أن التحقيق أظهر أن حوالي عشرة من العملاء الإسرائيليين بينهم المسؤول عن التنصت في الفريق كانوا يقيمون في هوليوود حيث اعتقل حوالي عشرة أشخاص يشتبه بأنهم خبراء معلوماتية كانوا مكلفين بالتحضير لهجمات سبتمبر/ أيلول. وقد تم اعتقال مائة من هؤلاء الخبراء ولم توجه لهم اتهامات رسمية حتى الآن.

وأكدت المجلة حصولها على نسخة من تقرير أعدته لجنة خاصة أنشأتها "وزارة العدل خصيصا لهذه الغاية"، وأضافت أن السلطات الأميركية اعتقلت أو طردت حوالى 120 من الرعايا الإسرائيليين في إطار هذه القضية التي لم يتم الكشف عنها حتى الآن.

وأوضحت إنتليجنس أون لاين أن شبكة التجسس الإسرائيلية كانت تتألف من نحو عشرين خلية تضم كل منها ما بين أربعة إلى ثمانية أعضاء. وأضافت أن الأشخاص المتورطين تتراوح أعمارهم بين 22 و30 سنة, وأدوا أخيرا خدمتهم العسكرية لدى وحدة للاستخبارات في الجيش الإسرائيلي ويقدمون أنفسهم على أنهم طلاب يدرسون الفنون التشكيلية.

وأوضح داسكييه أن هذه الشبكة كانت تريد الدخول إلى أنظمة وزارتي الدفاع والعدل, وخصوصا عبر إدارة مكافحة المخدرات التي بإمكانها الوصول إلى ملفات وزارات أخرى, بينها وزارة الخزانة. وأضاف أن الشبكة كانت تستهدف المواقع الأكثر حساسية في الولايات المتحدة مثل قاعدة تينكر الجوية التابعة لسلاح الجو بالقرب من أوكلاهوما جنوب وسط الولايات المتحدة. وكان سلاح الجو الأميركي قد طلب في مايو/ أيار الماضي مساعدة وزارة العدل في هذا التحقيق.

المصدر : وكالات