سيلفيو برلسكوني
حذرت وزيرة العدل الألمانية هيرتا دويبلر جميلين من السماح للإمبراطورية الإعلامية التي يتزعمها رئيس وزراء إيطاليا سيلفيو برلسكوني باكتساب نفوذ في ألمانيا عبر عملية إنقاذ مجموعة كيرش الألمانية المثقلة بالديون والتي تقف على حافة الإفلاس.

واعتبرت جميلين في مقابلة مع صحيفة تاجيسبيجل اليوم أن وضع أجهزة الإعلام الإلكترونية في يد أفراد من القطاع الخاص أمر مثير للقلق. وقالت "بإمكانكم أن تروا في إيطاليا نوع الضرر الذي يمكن لسياسي مثل برلسكوني أن يفعله فيها".

وأكدت الوزيرة الألمانية الحاجة إلى إعلام لا يعتمد فقط على بيع الوقت على الهواء بصرف النظر عن مدى خطأ أو كذب أو حساسية محتواه. وأشارت إلى أن تركيز أجهزة الإعلام الإلكترونية في يد بضعة أفراد يمثل تهديدا للديمقراطية.

وقالت المسؤولة الألمانية إنها شعرت بقلق خصوصا بشأن تصريحات رئيس قناة بريمير التلفزيونية الفضائية الخاصة التابعة لشركة كيرش جورج كوفلير الذي قال إنه يريد عرض برامج للكبار تتضمن مشاهد صريحة بشكل أكبر.

وقد أعرب المستشار الألماني غيرهارد شرودر عن المخاوف نفسها بشأن تدخل برلسكوني لإنقاذ مجموعة كيرش. وتتضمن إحدى الخطط التي تجري مناقشتها حصول أصحاب الأسهم التي تمثل أقلية ومن بينها مردوك وشركة ميدياست الإيطالية التي يملكها برلسكوني على حصة أغلبية في النشاط التلفزيوني الأساسي لشركة كيرش.

المصدر : رويترز