أسامة بن لادن
بدأت أجهزة الاستخبارات الباكستانية بالاشتراك مع عناصر من الاستخبارات الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالية في استجواب نحو 30 معتقلا أجنبيا يشتبه بعلاقتهم بتنظيم القاعدة, ويشتبه بأن أحدهم هو مساعد رئيسي لأسامة بن لادن.

وقال المسؤول بوزارة الداخلية الباكستانية جواد إقبال شيما للصحفيين اليوم إن هذه الاعتقالات تمت مساء الخميس الماضي في فيصل آباد شرق باكستان بناء على معلومات استقتها إسلام آباد من مسؤولين أميركيين. وأضاف أن المعتقلين نقلوا إلى مركز حجز لم يحدده.

واستنادا إلى مصادر في الشرطة فإن "أميركيين مقنعين ومسلحين" شاركوا في عملية الاعتقال، في حين نفى الجيش الأميركي ذلك. وتقول وسائل الإعلام الباكستانية إن أحد العرب المعتقلين هو أبو زبيدة المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة. وقال الجنرال شيما أنه يجرى حاليا التحقق من هذا الأمر.

وأشارت الأنباء إلى أن أحد المشتبه بهم قتل وأصيب ثلاثة بجروح في تبادل إطلاق نار أثناء اعتقالهم.

المصدر : الفرنسية