جثث لقتلى المواجهات المستمرة بين قوات نيبال والمتمردين الماويين (أرشيف)
أعلنت وزارة الدفاع في نيبال اليوم مقتل عشرة من المتمردين الماويين في مواجهات متفرقة في إطار الحملة التي تشنها ضد حركة التمرد التي تسعى لإسقاط نظام الحكم الملكي الدستوري وإقامة نظام ذي حزب واحد في البلاد.

وقالت الوزارة إن قوات الجيش قامت باحتجاز ستة من المشتبه في كونهم من المتمردين إضافة إلى استيلائها على عدد من قطع الأسلحة وجدت في مخبأ سري للمتمردين.

وأوضحت أن القتلى سقطوا أثناء المواجهات المتفرقة التي وقعت في أنحاء متفرقة من البلاد يوم أمس.

وأنهى المتمردون هدنة ومفاوضات استمرت أربعة أشهر مع الحكومة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وهو الأمر الذي أدى إلى إعلان حالة الطوارئ في البلاد.

وأدت المواجهات بين قوات التمرد والجيش إلى سقوط أكثر من 1000 قتيل من الجانبين منذ ذلك الوقت. ورفض رئيس الوزراء شير بهادور ديوبا, الذي وصل إلى الحكم في يوليو/تموز الماضي حاملا وعودا بالتوصل إلى سلام مع المتمردين, إجراء أي مباحثات جديدة معهم قبل أن يقوموا بإلقاء سلاحهم.

وعززت الحكومة من عملياتها ضد المتمردين في أعقاب مقتل 167 شخصا معظمهم من الشرطة والجيش الشهر الماضي نتيجة هجوم قام به المتمردون ويعد الأعنف منذ بدء التمرد قبل ست سنوات. وأدت المواجهات المستمرة بين الجانبين إلى مقتل أكثر من 2800 شخص.

المصدر : رويترز