لاجئون بورونديون يعودون لبلادهم من تنزانيا
آخر تحديث: 2002/3/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/15 هـ

لاجئون بورونديون يعودون لبلادهم من تنزانيا

صبي بوروندي يحمل بندقية في أحد معسكرات للاجئين البورونديين في تنزانيا (أرشيف)
أعلن مسؤولون في الأمم المتحدة أن أكثر من 430 لاجئا بورونديا عادوا إلى بلادهم من معسكرات اللاجئين في تنزانيا. وكان الآلاف من المواطنين البورونديين قد فروا خارج البلاد منذ اشتعال الحرب الأهلية عام 1993.

وعاد هؤلاء اللاجئون ومعظمهم من النساء والأطفال تحت رعاية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة والمسؤولين التنزانيين، وقوبلوا بالترحيب من جانب وزير إعادة وتوطين اللاجئين البوروندي فرانسواز نغينداهايو. وأوضح حاكم إقليم موينغا أن غالبية الذين وصلوا البلاد اليوم فروا عام 1993، وأعرب عن سعادته لعودتهم مجددا.

وقال المسؤولون البورونديون الذين شاركوا في عمليات إعادة اللاجئين اليوم إن 26 ألف لاجئ بوروندي على الأقل يقيمون في ثلاثة معسكرات بتنزانيا يستعدون للعودة، مشيرين إلى أن هذه المعسكرات تؤوي أكثر من 300 ألف لاجئ بوروندي.

غير أن جماعات حقوق الإنسان انتقدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لمساعدتها في عمليات العودة في وقت مازال فيه القتال مستمرا في البلاد حيث قتل المئات من المدنيين خلال الأسابيع الأخيرة في التلال المحيطة بالعاصمة بوجمبورا في اشتباكات بين الجيش والمتمردين، كما فر أكثر من ثلاثين ألفا من منازلهم.

وكان أكثر من 500 ألف من الهوتو قد فروا من بوروندي منذ المذبحة التي ارتكبها الجنود التوتسي، في حين قتل أكثر من مائتي ألف شخص معظمهم من المدنيين في القتال بين الجيش الذي يسيطر عليه التوتسي والمقاتلين الهوتو.

المصدر : أسوشيتد برس