تنعقد يومي الثالث والعشرين والرابع والعشرين من أبريل/ نيسان المقبل في عشق آباد عاصمة تركمانستان قمة الدول المطلة على بحر قزوين. وأوضح مصدر في الحكومة التركمانية أن هذه الدول ستناقش خلال القمة مسألة تقسيم موارد البحر الغني بالنفط والغاز.

ومن المتوقع أن توقع الدول الخمس وهي أذربيجان وإيران وكزاخستان وروسيا وتركمانستان إعلانا مشتركا في ختام القمة بحسب المصدر نفسه. وقال المصدر الحكومي إن الرؤساء الإيراني محمد خاتمي والكزاخي نور سلطان نزار باييف والروسي فلاديمير بوتين أكدوا مشاركتهم في هذه القمة.

واستبعد المصدر أن تتوصل القمة إلى اتفاق نهائي ينهي الجدل بين الدول الخمس منذ انهيار الاتحاد السوفياتي الذي أجبر موسكو وطهران على التفاوض مع ثلاث جمهوريات مستقلة جديدة تطل جميعها على بحر قزوين.

وتأجلت القمة بين زعماء الدول الخمس عدة مرات مما قلل من احتمالات توصلهم إلى حل للنزاع الطويل المتعلق بتقسيم الثروات الطبيعية لبحر قزوين. يشار إلى أن إيران وتركمانستان ترغبان في تقسيم قاع البحر بالتساوي لخمسة أقسام مع احتفاظهما بأكبر قسمين، في حين ترغب أذربيجان وكزاخستان وروسيا في تقسيمه لقطاعات قومية وفقا لطول شواطئها المطلة عليه.

المصدر : الفرنسية