باكستان لن تسمح بعبور قوات أجنبية في أفغانستان لحدودها
آخر تحديث: 2002/3/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/14 هـ

باكستان لن تسمح بعبور قوات أجنبية في أفغانستان لحدودها

جندي باكستاني يجهز مدفعه الرشاش أثناء حراسته ممر خيبر قرب الحدود مع أفغانستان (أرشيف)
قالت باكستان أمس الأربعاء إنها لن تسمح للقوات الأميركية بملاحقة مقاتلي تنظيم القاعدة وحركة طالبان الفارين من أفغانستان داخل أراضيها. وجاءت التصريحات الباكستانية بعد أن نقلت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية عن وزير الخارجية الباكستاني عبد الستار عزيز قوله إن بلاده مستعدة لمناقشة مسألة السماح للقوات الأميركية والبريطانية بدخول أراضيها.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية عزيز أحمد خان أن الولايات المتحدة لم تطلب نشر قوات على الجانب الباكستاني من الحدود لمنع عمليات تسلل مقاتلي القاعدة وطالبان، وقال "لم يطلبوا ولم نكن لنسمح لهم بذلك".

وكان وزير الخارجية الباكستاني قال في التصريح الذي نقلته صحيفة واشنطن تايمز إنه لا توجد مشكلة في عبور القوات الأميركية الحدود إذا كان ذلك ضروريا وبعد إجراء محادثات بهذا الشأن. وأشار عزيز إلى التعاون الكبير بين القوات الأميركية والباكستانية في المنطقة الحدودية بين أفغانستان وباكستان.

وكان المتحدث العسكري باسم الحكومة الباكستانية الجنرال رشيد قريشي قد استبعد أول أمس أي إمكانية لدخول القوات الأميركية الموجودة في أفغانستان داخل الأراضي الباكستانية تحت مسمى "حق ملاحقة" عناصر القاعدة. وأضاف "أن التحالف الدولي بزعامة الولايات المتحدة لم يتقدم بأي طلب إلى السلطات الباكستانية بهذا الشأن وأن التحالف مرتاح تماما" لمستوى التعاون الحالي مع باكستان.

وقد نشرت باكستان -وهي مشارك رئيسي في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على ما تسميه الإرهاب- قواتها على امتداد الحدود لمنع مقاتلين من تنظيم القاعدة وحركة طالبان من دخول البلاد. ويعتقد أن القوات الباكستانية اعتقلت مئات من المشتبه بانتمائهم للقاعدة الذين فروا من الغارات الجوية الأميركية على جبال تورا بورا داخل أفغانستان في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وفي أفغانستان أكد عضوان من مجلس الشيوخ الأميركي يزوران الجنود الأميركيين هناك الثلاثاء أن بعض مقاتلي القاعدة فروا إلى باكستان وأشارا إلى احتمال نشر قوات أميركية على الحدود لمنع فرار مزيد من المقاتلين.

المصدر : رويترز