باكستان تسمح بمرور قوات بريطانية خاصة إلى أفغانستان
آخر تحديث: 2002/3/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/14 هـ

باكستان تسمح بمرور قوات بريطانية خاصة إلى أفغانستان

عدد من أفراد القوات البريطانية في قاعدة بغرام
قالت باكستان أمس الثلاثاء إنها ستسمح لقوات بريطانية خاصة بالمرور عبر أراضيها في طريقها إلى أفغانستان لقتال مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

وقال كبير المتحدثين العسكريين في باكستان الجنرال رشيد قريشي إن الحكومتين البريطانية والباكستانية تجريان اتصالات بهذا الشأن نافيا ما تردد عن وجود خلاف دبلوماسي بين البلدين يحول دون إرسال عناصر من مشاة البحرية البريطانية إلى أفغانستان.

وقال قريشي "هناك بعض الجوانب المتعلقة بالنقل والإمداد والتموين تدرسها الحكومة البريطانية وفور الانتهاء من دراستها سترجع إلى حكومة باكستان".

ووصلت أول كتيبة بريطانية مؤلفة من مائة جندي بريطاني إلى قاعدة بغرام الجوية في أفغانستان. ومن المتوقع أن تستكمل القوات البريطانية استعداداتها في الأيام القليلة القادمة بوصول 1600 جندي من مشاة البحرية.

وسوف تنضم تلك العناصر إلى القوات التي تقودها الولايات المتحدة لتمشيط الجبال في شرق أفغانستان بحثا عن مقاتلي طالبان والقاعدة.

ويأتي وصول القوات البريطانية إلى أفغانستان بعد إشارات إلى أن دور بريطانيا في قيادة قوات حفظ السلام الدولية في أفغانستان سيستغرق وقتا أطول مما كان متوقعا. وكانت تركيا -البلد الإسلامي الوحيد العضو في حلف الناتو- قد وافقت على أن تحل محل بريطانيا في قيادة القوات الدولية بأفغانستان.

عبد الله عبد الله
تهديد
قال وزير الخارجية في الحكومة الأفغانية المؤقتة عبد الله عبد الله إن ما تبقى من مقاتلي حركة طالبان الأفغانية وتنظيم القاعدة مازالوا يشكلون تهديدا لبلاده ودعا المجتمع الدولي إلى البقاء مرتبطا بالوضع هناك ارتباطا كاملا.

وأضاف عبد الله أمام أعضاء لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي في بروكسل أن "التهديد الذي يمثله الإرهاب لم يستأصل بالكامل بعد من أفغانستان".

وأشار إلى أن أفراد هذين التنظيمين يأملان بأن يتضاءل اهتمام المجتمع الدولي بأفغانستان لتتوفر لديهم الفرصة الكافية لإعادة تجميع أنفسهم.

ودعا الوزير الأفغاني المجتمع الدولي إلى مساعدة بلاده في معالجة مشاكل عميقة الجذور مثل الفقر والأمية والأمراض لضمان استتباب السلام الدائم والأمن في بلاده التي مزقتها الحروب.

المصدر : وكالات