البرلمان الهندي يبحث بمجلسيه مشروع قانون الإرهاب
آخر تحديث: 2002/3/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/13 هـ

البرلمان الهندي يبحث بمجلسيه مشروع قانون الإرهاب

فاجبايي
اجتمع البرلمان الهندي بمجلسيه الشيوخ والنواب للمرة الثالثة منذ استقلال الهند لبحث إقرار مشروع قانون الإرهاب المثير للجدل. وتدعم حكومة أتال بيهاري فاجبايي المشروع في حين تقول المعارضة إنه سيحد من حقوق المجتمع المدني، ويطبق بانتقائية.

وقد اضطر التحالف الحاكم بالهند الذي يتزعمه حزب بهارتيا جاناتا لدعوة البرلمان إلى اجتماع مشترك بمجلسيه اليوم من أجل ضمان إقرار مشروع القانون الجديد. وقد رفض المشروع الذي أقره مجلس النواب الأسبوع الماضي من طرف مجلس الشيوخ الذي لا يتمتع فيه حزب بهارتيا جاناتا بالأغلبية. وبمقتضى الدستور الهندي فإنه عند إقرار قانون من مجلس النواب ورفضه من مجلس الشيوخ تدعو الحكومة المجلسين للتشاور بشأنه.

ويتوقع الائتلاف الحاكم أن يحصل على الأغلبية لدى التصويت على مشروع القانون إذ يحظى بتأييد 418 صوتا مقابل 365 صوتا معارضا من إجمالي عدد نواب المجلسين.

سونيا غاندي
وانتقدت زعيمة المعارضة الهندية سونيا غاندي في كلمتها أمام أعضاء مجلسي النواب والشيوخ الحكومة بمحاولة تخريب الدستور وانتهاك حقوق الإنسان بسعيها لإقرار مشروع قانون الإرهاب. واتهمت غاندي الحكومة بالعمل على استغلال هذا المشروع في قمع المعارضين السياسيين والأقليات الدينية والجماعات العرقية على حد تعبيرها.

وكان القانون قد صيغ عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي على الولايات المتحدة، ويمنح سلطات الأمن صلاحيات أوسع فيما يتعلق بعمليات الاعتقال والاستجواب والاحتجاز. ويعرّف مشروع القانون الجديد مصطلح "إرهابي" بأنه كل من يهدد وحدة الهند ويروع مواطنيها. ويتيح القانون لرجال الأمن اعتقال المشتبه بهم مدة تزيد على 30 يوما دون تقديمهم إلى القضاء.

يشار إلى أن الاجتماع المشترك لأعضاء مجلسي النواب والشيوخ يعد الثالث من نوعه منذ استقلال الهند عن بريطانيا عام 1947.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: