الصين تطالب إسرائيل بوقف اعتداءاتها على الفلسطينيين
آخر تحديث: 2002/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/12 هـ

الصين تطالب إسرائيل بوقف اعتداءاتها على الفلسطينيين

تانغ جياكسوان
حثت الصين إسرائيل على سحب قواتها وآلياتها العسكرية من الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وطالبتها بوقف اعتداءاتها وعمليات التوغل في الأراضي الخاضعة للسلطة الفلسطينية الأمر الذي يسيء إلى سمعتها على الصعيد الدولي.

وانتقد وزير الخارجية الصيني تانغ جياكسوان أثناء لقائه بنظيره الإسرائيلي شمعون بيريز السياسة الإسرائيلية في تدمير مؤسسات السلطة الفلسطينية وفي الحصار الذي تفرضه منذ أكثر من أربعة أشهر على تنقل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

ونقل التلفزيون الرسمي عن الوزير الصيني قوله إن مثل هذا الانتهاك للقانون الدولي والاتفاقات الموقعة مع الفلسطينيين "يضر بسمعة إسرائيل دوليا". وأضاف "أن استخدام العنف لوقف ما سماه بالعنف الفلسطيني لن يساعد في حل المشكلة فقط بل يزيدها تعقيدا".

من جانبه قال متحدث باسم السفارة الإسرائيلية لدى بكين إن وزير الخارجية بيريز أبلغ نظيره الصيني أن إسرائيل توافق على أن تبدأ المفاوضات مباشرة بعد التوصل إلى اتفاق بوقف المواجهات، وطالب بكين بلعب دور أكبر لتحقيق السلام في المنطقة.

شمعون بيريز
يشار إلى أن الصين تدعم مطلب الفلسطينيين في انسحاب شامل للقوات الإسرائيلية من الأراضي التي تسيطر عليها السلطة في الضفة الغربية وقطاع غزة لتمهيد الطريق لمحادثات سلام. وقد انتقدت إسرائيل لاستخدامها المفرط للقوة لقمع الانتفاضة.

يذكر أن زيارة بيريز للصين هي الأولى لمسؤول إسرائيلي كبير منذ توصل الطرفين لتسوية بعد قرار إسرائيل التراجع عن صفقة لبيع نظام رادار فالكون للإنذار المبكر للصين استجابة للضغوط الأميركية. وفي وقت سابق من هذا الشهر وافقت إسرائيل على دفع 300 مليون دولار للصين تعويضا عن الانسحاب من الاتفاق.

وألغت إسرائيل الاتفاق في يوليو/ تموز عام 2000 بعد أن طالبت الولايات المتحدة بإلغاء الصفقة خشية أن يتيح النظام للصين تفوقا عسكريا على تايوان وعلى المقاتلات الأميركية في حالة اندلاع حرب. وتقدم الولايات المتحدة مساعدات سنوية لإسرائيل تبلغ ثلاثة مليارات دولار.

المصدر : أسوشيتد برس