قدم اثنان من كبار الأكاديميين بجامعة أوكسفورد البريطانية الشهيرة استقالتيهما أمس وسط مزاعم بأنهما قبلا طلابا في الجامعة مقابل تبرعات مالية.
وذكرت صحيفة صنداي تايمز أن عضوي كلية بمبروك جيلز هندرسن التابعة للجامعة جون بلات وماري جين هيلتون وافقا على قبول طلاب في الجامعة مقابل تبرعات صحفي من الصحيفة نفسها انتحل صفة رجل أعمال وتظاهر برغبته في الحصول على مكان لابنه في الجامعة.
وقد أقر الأكاديميان بأنهما تصرفا دون تفويض من الجامعة وقدما استقالتيهما التي قبلت فورا.

وقال عميد الكلية إن السرعة والحسم اللذين تعاملت بهما الكلية في هذا الشأن يؤكدان التزامها بانتقاء الطلبة على أساس الجدارة والقدرات الأكاديمية وحسب، مشيرا إلى أن الكلية قررت اتخاذ سلسة من الإجراءات للتأكد من صحة إجراءات القبول.

وتفخر جامعة أوكسفورد التي تضم 39 كلية بأن من بين خريجيها أشهر ساسة وعلماء وكتاب العالم. فقد درس رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بكلية سانت جونز التابعة لها بينما تدرس حاليا تشيلسي ابنة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون العلاقات الدولية بكلية يونيفرستي كلوديج. وكان والدها درس بنفس الكلية في الستينيات.

المصدر : رويترز