تظاهرة حاشدة للمعارضة في
العاصمة مينسك (أرشيف)
اعتقلت الشرطة في روسيا البيضاء أكثر من مائة شخص من بينهم أحد زعماء المعارضة, أثناء تظاهرة محظورة نظمتها القوى المناوئة للرئيس ألكسندر لوكاشنكو بمناسبة الذكرى الرابعة والثمانين لإعلان الجمهورية في البلاد.

وتجمع حوالي ألفي متظاهر في منتزه بالعاصمة بمبادرة من أحزاب المعارضة قبل أن تفرقهم الشرطة مستخدمة الهراوات. وأوضح أحد المدافعين عن حقوق الإنسان من الذين شاركوا في التظاهرة قبل أن تعتقله الشرطة أن "الناس يتظاهرون سلميا، ولم يكن لدى رجال الشرطة أي سبب لاستخدام العنف".

واعتقل العديد من مسؤولي المعارضة إضافة لنائبة في البرلمان. كما اعتقل عدد من الصحفيين والمصورين من بينهم ممثلون لوكالة أنباء إيتار تاس الروسية ثم أطلق سراحهم في وقت لاحق.

وتأتي اعتقالات اليوم بعد الحكم الذي صدر بسجن زعيم المعارضة نيكولاي ستاتكيفيتش الأسبوع الماضي عشرة أيام بتهمة تنظيم تظاهرة مؤيدة للديمقراطية دون الحصول على ترخيص من السلطات. وكان ستاتكيفيتش وهو زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي نظم التظاهرة في الخامس عشر من هذا الشهر، وهو اليوم السنوي للدستور في روسيا البيضاء، من أجل المطالبة بحريات سياسية واقتصادية أوسع.

ويواجه نظام الرئيس لوكاشنكو الذي يحكم جمهورية روسيا البيضاء, وهي إحدى جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابقة, بقبضة من حديد, انتقادات من واشنطن ومنظمات غير حكومية بسبب المساس بالحريات وانتهاكات حقوق الإنسان على حد قولها.

المصدر : الفرنسية