رئيس تايوان السابق يلغي زيارة لأميركا
آخر تحديث: 2002/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/11 هـ

رئيس تايوان السابق يلغي زيارة لأميركا

لي تانغ هوي
ألغى رئيس تايوان السابق لي تانغ هوي رسميا زيارة مرتقبة إلى الولايات المتحدة متذرعا بأسباب صحية في وقت ذكرت فيه معلومات نشرت اليوم أن هذا القرار مرتبط بفضيحة تتعلق بصندوق سري يعتقد أنه مول عمليات تجسس في الصين.

وأعلن الحزب المعارض -اتحاد التضامن التايواني- بإيعاز من الرئيس السابق إلغاء الزيارة المقررة في مايو/ أيار لأسباب صحية. فقد قال الناطق باسم الحزب إن لي كان سيلقي كلمة أمام نادي الصحافة الوطني في واشنطن في 24 مايو/ أيار, إلا أن الأطباء نصحوه بعدم القيام برحلات طويلة. وغادر لي البالغ من العمر 79 عاما المستشفى الأربعاء الماضي بعد أن شفي من التهاب في الرئة.

غير أن الصحف ذكرت, بالرغم من نفي اتحاد التضامن التايواني, أن إلغاء الزيارة مرتبط بفضيحة أثيرت حين كشفت إحدى المجلات وجود صندوق سري من أجل التجسس على الصين سمح به لي أثناء ولايته الرئاسية.

وأوضحت مجلة "نيكست ماغازين" أن صندوق "مكتب الأمن القومي" الذي خصص له مبلغ مائة مليون دولار أنشئ عام 1994 لتمويل عمليات تجسس في الصين وتأمين حلفاء دبلوماسيين لتايوان في خصامها مع بكين. كذلك وجهت أحزاب معارضة اتهامات للرئيس السابق بأنه استخدم قسما من أموال الصندوق لتمويل معهد خاص للأبحاث بقيادة مستشاره الاقتصادي السابق ولشراء هدايا.

يذكر أن لي غادر الرئاسة في مايو/ أيار عام 2000 بعد أن بقي 12 عاما في السلطة. وهو يدعم اتحاد التضامن التايواني الذي أنشأه منشقون عن حزب كوومينتانغ الحاكم السابق.

وطالب نواب من المعارضة بعد صدور هذه المعلومات بفتح تحقيق بشأن طريقة استخدام أموال الصندوق. ودعت مو مين شو وهي من أعضاء الهيئة التشريعية لحزب كوومينتانغ الرئيس تشين شوي بيان إلى تقديم اعتذار وتوضيح المسألة. كما طالبت باستقالة مدير مكتب الأمن القومي تساي شاو مين. وشكل عدد من النواب وبينهم أعضاء في حزب الرئيس تشين لجنة مكلفة التحقيق في احتمال حصول عمليات اختلاس أموال أو فساد مرتبطة بهذا الصندوق.

وقد كشفت مجلة "نيكست ماغازين" أن حكومة كوومينتانغ السابقة دفعت 11 مليون دولار لجنوب أفريقيا عام 1994 من أجل الإبقاء على علاقاتها الدبلوماسية مع تايوان لثلاث سنوات إضافية. وقد قطعت بريتوريا علاقاتها مع تايوان عام 1997 وأقامت علاقات مع بكين. وأمرت الحكومة الأربعاء الماضي بمصادرة آلاف الأعداد من المجلة متذرعة بأسباب أمنية, إلا أنها لم تتمكن من منع توزيعها بصورة كاملة.

المصدر : الفرنسية