الحزب الحاكم في زامبيا يختار مواناواسا رئيسا له
آخر تحديث: 2002/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/11 هـ

الحزب الحاكم في زامبيا يختار مواناواسا رئيسا له

ليفي مواناواسا ساعة أدائه القسم رئيساً لزامبيا (أرشيف)
تسلم الرئيس الزامبي ليفي مواناواسا قيادة الحزب الحاكم في بلاده منهيا شهورا من التوترات بينه وبين سلفه فريدريك تشيلوبا. وقال نائب الرئيس الزامبي إينوتش كافينديلي الذي أعلن النبأ من خلال مؤتمر صحفي إن اللجنة التنفيذية الوطنية لحزب الحركة من أجل التعددية الحزبية الحاكم قد اجتمعت بشكل غير رسمي اليوم كما أنها ستعقد اجتماعا رسميا يوم غد الاثنين لإقرار تكليف مواناواسا برئاسة الحزب مؤقتا لحين انعقاد المؤتمر القومي خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وأوضح أن هناك انقسامات دخل الحزب الحاكم "ومن أجل تحقيق وحدة الحزب وافقنا بأن يتولى مواناواسا الرئاسة من تشيلوبا، إننا نرغب في إنهاء هذه الانقسامات".

من جانبه وصف أستاذ القانون بجامعة زامبيا والمعلق السياسي ألفريد تشاندا تقاعد الرئيس السابق تشيلوبا عن الرئاسة بأنه أمر جيد، ويقوي دور مواناواسا، مبينا أن على الرئيس السابق أن يبدأ في كتابة مذكراته.

وكان تشيلوبا (58 عاما) قد اختار ليفي مواناواسا كخليفة له في رئاسة البلاد بعد أن أخفق العام الماضي في إجراء تعديلات دستورية تمكنه من إعادة ترشيح نفسه لولاية ثالثة. وقال بعد تنحيه عن رئاسة البلاد إنه ينوي أيضا التنحي عن رئاسة الحزب، إلا أنه عدل عن رأيه في وقت لاحق.

ويرى محللون أن الضغوط التي تعرض لها الرئيس السابق من قبل الحزب والكنيسة والمؤسسات المدنية أجبرته على احترام تعهده الأول والتنحي عن قيادة الحزب. وكان مواناواسا يرى أنه "دمية" في يد تشيلوبا لكنه سارع بعد انتخابه رئيسا لزامبيا إلى إبعاد الحلفاء المقربين لتشيلوبا عن السلطة.

المصدر : رويترز