جندي أميركي خلف رشاشه داخل مروحية تحلق فوق سفوح جبال شاهي كوت في شرق أفغانستان بحثا عن مقاتلي القاعدة (أرشيف)
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن المسؤولين الأميركيين يعتقدون أن المعمل الذي تم اكتشافه قرب قندهار في جنوب أفغانستان مصمم لإنتاج جرثومة الجمرة الخبيثة (الأنثراكس). وقالوا إن ذلك يؤكد سعي تنظيم القاعدة لامتلاك أسلحة بيولوجية.

ولم تجد القوات الأميركية لدى مداهمتها المعمل أي خبراء بيولوجيين داخله، وأكدت الصحيفة أن هذا المعمل كان لايزال قيد الإنشاء ساعة اكتشافه.

وطوال الحرب في أفغانستان ظل المسؤولون الأميركيون يرددون ادعاءات بأن تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن يحاول إنتاج أسلحة الدمار الشامل. وخلال الأشهر الأربعة الماضية قامت القوات الأميركية بتفتيش المعاقل السابقة للقاعدة بحثا عن وثائق تثبت هذه الادعاءات.

وقالت نيويورك تايمز إن أكثر من ستين موقعا تم تفتيشها وأخذت أكثر من 370 عينة، لكن خمس حالات فقط يمكن أن تكون مؤشرا على صدق الادعاءات بأن القاعدة كانت تبحث تطوير أسلحة بيولوجية.

وكانت صحيفة تايمز اللندنية قد نشرت اليوم أيضا أن القوات الأميركية اكتشفت هذا المختبر، مشيرة إلى أن هذا الاكتشاف كان وراء القرار الذي اتخذته بريطانيا بإرسال قوات إضافية إلى أفغانستان يبلغ قوامها نحو 1700 جندي.

المصدر : الفرنسية