مسؤول بوسني يؤكد استهداف المصالح الأميركية في بلاده
آخر تحديث: 2002/3/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/10 هـ
اغلاق
خبر عاجل :موقع بلومبيرغ: ترمب حذر السعودية والإمارات من القيام بعمل عسكري ضد قطر
آخر تحديث: 2002/3/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/10 هـ

مسؤول بوسني يؤكد استهداف المصالح الأميركية في بلاده

قال مسؤول بوسني بارز إن عناصر من تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن يخططون للهجوم على الرعايا الأميركيين في سراييفو. وأوضح أن هذا التخطيط تم أثناء اجتماع عقده أعضاء من التنظيم في بلغاريا حددوا فيه أهدافا بأوروبا.

وأوضح المسؤول البوسني الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن هذا الاجتماع دفع الحكومة البوسنية لعقد جلسة خاصة مساء الخميس الماضي لبحث التهديدات المحتملة على السفارة الأميركية وبعض السفارات الأوروبية الأخرى، وأكد أن أيا من الدول الأخرى لم تغلق سفارتها في البوسنة.

وقال المسؤول إن أعضاء القاعدة أثناء اجتماعهم في صوفيا درسوا إمكانية القيام بهجوم على الأميركيين في البوسنة مشابه للهجوم الذي استهدف نيويورك يوم 11 سبتمبر/أيلول الماضي. ولم يحدد المسؤول متى عقد هذا الاجتماع أو من الذي حضره من مسؤولي تنظيم القاعدة.

وكانت السفارة الأميركية في سراييفو قد أعلنت الأربعاء الماضي إغلاق أبوابها أمام المراجعين لأجل غير مسمى، وقالت المتحدثة باسم السفارة كارين ويليامز إن القرار يستند إلى تقارير عن تهديدات أمنية. وانتشرت قوات الشرطة الخاصة حول مبنى السفارة إضافة إلى وحدة الأمن الأميركية الخاصة بالمبنى.

واعتبر مراسل قناة الجزيرة في سراييفو أن السفارة الأميركية تقوم عادة بهذا الإجراء كلما أرادت تصعيد الموقف الأمني، مشيرا إلى أنها أغلقت كل مكاتبها القنصلية في البوسنة لأجل غير مسمى.

وأوضح المراسل أنه وفقا لتقارير المخابرات الأميركية التي سلمت للمخابرات في البوسنة فإن بعض هيئات الإغاثة الإسلامية تستخدم بعض أموالها في تمويل عمليات إرهابية، وعلى هذا الأساس تلاحق الجهات الأمنية البوسنية هذه الهيئات.

وقال إن الشرطة البوسنية اعتقلت مدير مؤسسة تابعة لمنظمة البر الدولية منيب زهيراجيتش الذي كان يعمل في السابق موظفا في الاستخبارات البوسنية.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا قد أغلقتا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي سفارتيهما في البوسنة لعدة أيام بدعوى تهديدات أمنية عقب الهجمات على نيويورك وواشنطن.

وسلمت السلطات البوسنية ستة عرب يحملون جنسيات بوسنية إلى السلطات الأميركية في يناير/كانون الثاني الماضي تشتبه واشنطن في علاقتهم بتنظيم القاعدة، وهم حاليا محتجزون بقاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس