رجال شرطة هنود يحرسون مبنى البرلمان في نيودلهي عقب هجوم مسلح استهدفه (أرشيف)

شددت السلطات الهندية إجراءاتها الأمنية في العاصمة نيودلهي اليوم استعدادا للانتخابات البلدية التي من المقرر أن تبدأ صباح غد. ونشر نحو 70 ألفا من عناصر الشرطة في مراكز الاقتراع التي سيصوت فيها ملايين الناخبين لاختيار 134 عضوا في المجلس البلدي.

وأجرت الشرطة تدريبات خاصة قبل نشر الوحدات وشددت الرقابة على نحو 46 مركزا اعتبرها رئيس لجنة الانتخابات أكثر حساسية. كما صنفت 212 دائرة انتخابية من أصل تسعة آلاف على أنها حساسة. ويتوقع أن يتوجه إلى هذه المراكز أكثر من تسعة ملايين ناخب مؤهلين لخوض الانتخابات.

وعزت سلطات الأمن تشديد الإجراءات في العاصمة إلى منع وقوع هجمات كتلك التي استهدفت البرلمان الهندي يوم 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي. كما ينظر إلى الانتخابات البلدية في العاصمة على أنها استفتاء مصغر على الحكومة الفدرالية التي يقودها رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي ضمن ائتلاف يضم أكثر من 20 حزبا سياسيا.

ويهيمن على مجلس العاصمة حزب المؤتمر الوطني المعارض. وقادت حكومة هذه الولاية حملة تطوير واسعة في العامين الماضيين خاصة فيما يتعلق بتخفيف الازدحام المروري وسط المدينة عن طريق تشييد الجسور المعلقة. وتمثل انتخابات الأحد مؤشرا أوليا لقدرة حزب المؤتمر على الاحتفاظ بالسلطة.

المصدر : وكالات