السفينة مونيكا وعلى متنها قرابة ألف مهاجر غير قانوني أثناء رسوها قرب صقلية (أرشيف)
اعتقلت السلطات الإيطالية ستة من أفراد طاقم سفينة الشحن المسماة مونيكا التي أقلت حوالي ألف مهاجر غير قانوني وذلك بتهمة تشجيع الهجرة غير القانونية، وهي جريمة عقوبتها السجن مدة 12 عاما.

وقال مصدر قضائي إيطالي إنه أمكن تحديد هوية المعتقلين الستة -وبينهم قائد السفينة- وجميعهم من الأكراد العراقيين، وذلك بفضل شهادات عدد من المهاجرين في السفينة. وأضاف أن المعتقلين اقتيدوا إلى سجن باري لاستجوابهم في الأيام المقبلة من قبل قضاة كاتانيا الذين يتولون التحقيق في عملية نقل هؤلاء المهاجرين غير القانونيين.

وأوضحت النيابة في كاتانيا أن ركاب السفينة أكراد عراقيون ونصف الراشدين منهم نساء. وقالوا إنهم دفعوا أربعة آلاف دولار عن الشخص البالغ وألفي دولار عن كل طفل.

وكانت السفينة مونيكا وصلت الاثنين الماضي إلى كاتانيا في صقلية وعلى متنها 928 مهاجرا منهم 361 طفلا. وقد توقفت لفترة قصيرة في قبرص كما تقول السلطات القضائية الإيطالية.

وبعد رسو السفينة في كاتانيا نقل المهاجرون إلى معسكر للاستقبال في باري بجنوب البلاد حيث سيبقون بانتظار البت في مصيرهم. وقد يطلب معظمهم اللجوء السياسي بسبب الظروف الصعبة التي يعانون منها في العراق. وإذا لم يحصلوا على اللجوء فإنهم قد يعادون إلى بلادهم.

يذكر أن السفينة انطلقت من ضواحي مدينة صيدا بجنوب لبنان قبل نحو عشرة أيام وهي مسجلة في مملكة تونغو.

المصدر : الفرنسية