مجلس الشيوخ الألماني يصوت على قانون للهجرة
آخر تحديث: 2002/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/9 هـ

مجلس الشيوخ الألماني يصوت على قانون للهجرة

غيرهارد شرودر
يواجه المستشار الألماني غيرهارد شرودر صعوبات كبيرة أمام مجلس الشيوخ أثناء تصويت نواب المجلس على قانون هجرة مثير للجدل يرفضه منافسوه المحافظون الذين يعدون لإقصائه في الانتخابات المزمعة في سبتمبر/أيلول المقبل. ويسمح هذا القانون بتدفق محدود للعمال المهرة الأجانب للعمل في ألمانيا، وكان قد حصل على موافقة مجلس النواب بالبرلمان الألماني.

ولا يملك الاشتراكيون الديمقراطيون الأغلبية الكافية في مجلس الشيوخ لتمرير هذا القانون، لكنهم يأملون أن يجدوا دعما من المسيحيين الديمقراطيين في عملية التصويت اليوم الجمعة مما يسمح بتمرير القانون.

ويمكّن القانون المعد أصلا منذ عامين -إذا أجيز- الحكومة الألمانية من استقدام عمال مهرة من دول أجنبية، وذلك للمرة الأولى في ألمانيا منذ السبعينيات عندما أوقف برنامج لاستقدام عمال أجانب معظمهم من تركيا بسبب ارتفاع معدلات البطالة.

ويهدف القانون أيضا إلى الاستفادة من الأجانب الموجودين أصلا في ألمانيا مما يمكن أيضا من تخفيف حدة التناقص في عدد السكان الألمان. ويعتبر شرودر أن القانون يتيح لألمانيا أن تقيم توازنا بين الحد المعقول من الهجرة والحاجة الاقتصادية للبلاد والإيفاء بالتزاماتها الإنسانية.

ويرى مراقبون أن نجاح شرودر في تمرير القانون سيكون بمثابة صدمة لمنافسه المحافظ إدموند ستوبير الذي يخوض ضده انتخابات الثاني والعشرين من سبتمبر/أيلول المقبل والمعروف بمعارضته للقانون. ويدافع ستوبير عن رأيه بقوله إن ألمانيا ليست بحاجة إلى مزيد من المهاجرين في الوقت الذي يوجد فيها أربعة ملايين عاطل عن العمل.

يشار إلى أن خبراء الإحصاء كانوا قد حذروا من أن ألمانيا قد تواجه خطر نقص العمالة بحلول عام 2010 بسبب انخفاض عدد المواليد وتناقص عدد السكان في البلاد. ورغم انتشار البطالة في ألمانيا بنسبة 10% فإن استقدام العمال المهرة من الخارج يجد تأييدا في ألمانيا من أصحاب الصناعات.

ويعيش حاليا في ألمانيا نحو سبعة ملايين أجنبي غير عدد السكان الأصليين الذي يبلغ 82 مليونا.

المصدر : رويترز