بيان مشترك لمنظمات حقوقية ضد انتهاكات حقوق الإنسان
آخر تحديث: 2002/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/9 هـ

بيان مشترك لمنظمات حقوقية ضد انتهاكات حقوق الإنسان

دعت منظمات حقوقية دولية حكومات العالم إلى عدم انتهاك حقوق مواطنيها عبر عمليات الاعتقال والتعذيب والقتل العشوائي والإجراءات الأخرى غير القانونية مستغلة في ذلك الحملة الدولية على ما يسمى الإرهاب.

فقد أصدرت المنظمات غير الحكومية المشاركة في المؤتمر السنوي لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان المنعقد حاليا في جنيف إعلانا مشتركا دعت فيه للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان الناجمة عن إجراءات مكافحة ما يسمى الإرهاب. وطالبت بإعطاء اعتبارات حقوق الإنسان أهمية أكبر في لجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن الدولي. وقد وقع الإعلان كل من منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش الأميركية وهيئة المحلفين الدولية والاتحاد الدولي لهيئات حقوق الإنسان ومعهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان.

وقالت الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية إيرين خان إن أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول الماضي كانت جريمة بحق الإنسانية غيرت مجرى العالم، لكنها استغلت من قبل العديد من الحكومات لتصعيد ممارساتها التعسفية ضد مواطنيها. وأضافت أن هذه الحكومات أصدرت العديد من التشريعات الصارمة باسم الإجراءات الأمنية مثل الاعتقال بلا محاكمة وتشكيل محاكم خاصة تعتمد أحكامها على الأدلة السرية وتشريع قوانين جنائية خفية.

وأوضحت أن نظام حقوق الإنسان لم يتعرض لمثل هذا التهديد منذ صدر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948، مشيرة بهذا الصدد إلى ما شهدته سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي من نزاهة في المحاكمات واحترام حقوق الإنسان وما يحدث الآن من اعتقالات بلا محاكمة وتعذيب أثناء الاستجواب.

وعبرت المسؤولة الدولية عن مخاوفها من المحاكمات العسكرية التي اقترحها وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد لمحاكمة المعتقلين من أعضاء تنظيم القاعدة وطالبان دون ضمانات قانونية كافية، كما انتقدت حملة الاعتقالات بلا محاكمة التي تشنها واشنطن ضد المئات من الأشخاص لاسيما المتحدرين من أصول شرق أوسطية.

المصدر : أسوشيتد برس