بوش يمتدح دور شيراك الداعم للحملة الأميركية
آخر تحديث: 2002/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البارزاني: لسنا مستعدين للتفاوض بشأن الخط الأخضر ليكون حدا لدولتنا
آخر تحديث: 2002/3/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/9 هـ

بوش يمتدح دور شيراك الداعم للحملة الأميركية

بوش وشيراك لدى لقائهما في البيت الأبيض (أرشيف)
شكر الرئيس الأميركي جورج بوش نظيره الفرنسي جاك شيراك على تعاونه مع الولايات المتحدة في حربها على ما تسميه الإرهاب، كما بحث الرئيسان لدى لقائهما في مونتيري بالمكسيك الجهود المبذولة لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

أعلن ذلك للصحفيين المتحدث باسم البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي سيان مكورماك الذي وصف اجتماع الرئيسين في مونتيري بأنه كان "جيدا". وقال إن الرئيسين ناقشا على هامش قمة الأمم المتحدة لمكافحة الفقر المنعقدة بالمكسيك مساعدات التنمية والسبل الكفيلة لتحقيق الأمن والتطور في العالم.

وأوضح مكورماك أن بوش وشيراك ناقشا الوضع في الشرق الأوسط "بعمق"، كما ناقشا مبدأ الأرض مقابل السلام الذي تضمنته مبادرة ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز، ولم يعط المتحدث تفاصيل عن نتائج المناقشات.

وأشار إلى أن الرئيسين الأميركي والفرنسي اللذين لم يلتقيا منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، تطرقا في اجتماعهما إلى عرض الاتحاد الأوروبي لدعم جهود التنمية في باكستان المتعلقة بتطوير نظام التعليم فيها وهو ما تدعمه إدارة الرئيس بوش.

وقال مكورماك إنه لا يعلم إن كان الاجتماع تطرق لموضوعات شائكة مثل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أو العمل العسكري الأميركي المحتمل على العراق أو مقاضاة واشنطن للفرنسي الجنسية زكريا موسوي على خلفية هجمات 11 سبتمبر/أيلول على نيويورك وواشنطن.

وجاء اجتماع بوش وشيراك قبل ساعات من مخاطبتهما نحو خمسين قائدا يحضرون القمة الدولية.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس الأميركي جورج بوش بأول زيارة له إلى فرنسا منذ وصوله البيت الأبيض في مايو/أيار المقبل في إطار جولة تأخذه أيضا إلى ألمانيا وروسيا.

ويغادر بوش مونتيري إلى ليما حيث يجري محادثات تجارية مع المسؤولين في بيرو، ثم يتوجه إلى سان سلفادور للغرض نفسه قبل أن يعود إلى واشنطن.

المصدر : الفرنسية