قال مسؤول عسكري إن 15 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح بينهم ضابطان كبيران في هجوم نفذه متمردون هذا الأسبوع ضد أهداف عسكرية ومدنية شمالي غربي مونروفيا عاصمة ليبيريا.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن المتمردين فتحوا النار على شاحنة تحمل عمالا كانوا في طريقهم إلى مونروفيا مما أدى إلى مقتل 15 شخصا على الأقل وجرح عدد من الأشخاص.

وكانت جماعة اتحاد الليبيريين للمصالحة والديمقراطية المتمردة التي تشن حربا ضد القوات الحكومية في شمال البلاد قد دفعت الرئيس الليبيري لإعلان حالة الطوارئ بليبيريا في 8 فبراير/ شباط الماضي.

المصدر : وكالات