أنصار الرئيس ديدييه راتسيراكا أثناء تظاهرة في شوارع العاصمة أنتاناناريف (أرشيف)
اتهم رئيس مدغشقر الذي يرفض التنحي عن منصبه ديديه راتسيراكا خصمه الذي نصب نفسه رئيسا للبلاد مارك رافالومانانا بالتخوف من دخول الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية, مشيرا إلى أن الأخير سيخسر الانتخابات إذا لم يشارك في المنافسة.

وقال راتسيراكا في مقابلة صحفية إن "تصرفات رافالومانانا الصبيانية" تعرقل جهود التوصل إلى حل للخلافات التي سببتها الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقد بدأت الأزمة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عندما أعلن رافالومانانا نفسه رئيسا للبلاد إثر انتخابات رئاسية أصر الرئيس راتسيراكا على أنها لم تنته بحصول أي من المرشحين الاثنين على نسبة كافية من الأصوات للفوز بمنصب الرئيس. واتهم رافالومانانا الذي كان يشغل منصب عمدة العاصمة الحكومة بتزوير الانتخابات الرئاسية.

وقد اقترحت مجموعة الاتصال التابعة لمنظمة الوحدة الأفريقية تشكيل حكومة مصالحة وطنية للتحضير لتنظيم انتخابات جديدة في البلاد. ودعت المجموعة الطرفين المتنازعين على السلطة إلى استئناف الحوار بينهما وإنهاء التظاهرات والإضراب العام ونصب الحواجز.

وكانت المحكمة الدستورية العليا في مدغشقر أيدت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التي لم يحقق فيها أي من المرشحين الأغلبية المطلوبة للفوز بمنصب الرئاسة وحكمت بإجراء جولة جديدة. وقد شكل هذا القرار صدمة لمئات الآلاف من مؤيدي مرشح المعارضة مارك رافالومانانا.

المصدر : وكالات