باريس تحذر واشنطن من إصدار حكم بإعدام موسوي
آخر تحديث: 2002/3/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/7 هـ

باريس تحذر واشنطن من إصدار حكم بإعدام موسوي

زكريا موسوي
قالت منظمات فرنسية لحقوق الإنسان إن باريس حذرت واشنطن من أنها قد تعيد النظر في تعاونها في التحقيقات في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي إذا سعت إلى إيقاع عقوبة الإعدام على مواطن فرنسي وجهت إليه اتهامات بمساعدة الأشخاص الذين كانوا وراء تلك الهجمات.

وقالت المنظمات ان وزيرة العدل ماري ليز ليبرانشو أبلغتها في رسالة بأنها أصدرت تعليمات إلى مسؤولي الوزارة بالاتصال بوزارة العدل الأميركية لإبداء القلق بشأن معلومات وصلت فرنسا بأنه من المحتمل توقيع عقوبة الإعدام على زكريا موسوي الذي يحمل الجنسية الفرنسية.

ووجهت إلى موسوي البالغ من العمر 33 عاما تهمة التآمر مع أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه فيما يتعلق بخطف طائرات ركاب واستخدامها في شن هجمات في نيويورك وواشنطن تسببت في مقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وبعد التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الفرنسية حاول ممثل الادعاء الأميركي روبرت سبنسر استجواب أقارب لموسوي في فرنسا هذا الأسبوع. ونقلت منظمات حقوق الإنسان ومن بينها منظمة العفو الدولية عن رسالة وزيرة العدل الفرنسية في 15 مارس/ آذار قولها إن "فرنسا ستتخذ خطوات لتغيير الاتفاق الذي ينص على أن أي معلومات تنقل إلى السلطات القضائية الأميركية لا يمكن أن يستخدمها ممثلو الادعاء في السعي لتطبيق عقوبة الإعدام". مضيفة أن فرنسا التي ألغت عقوبة الإعدام في عام 1981 لن تقبل توقيع العقوبة على موسوي.

وكان موسوي هو أول شخص يوجه إليه الاتهام فيما يتعلق بهجمات 11 سبتمبر/ أيلول. وقالت منظمات حقوق الإنسان إن سبنسر الذي استجوب شقيق موسوي يوم الاثنين سيستخدم المعلومات في طلباته بتطبيق عقوبة الإعدام. ورفض شقيق موسوي الإجابة على أسئلة سبنسر فيما غابت والدته عن المقابلة. لكن يعتقد أن المسؤول الأميركي يسعى لمقابلة آخرين لهم علاقة بالعائلة. وتحمل أربعة من الاتهامات الستة التي وجهت إلى موسوي عقوبة الإعدام.

المصدر : وكالات