إغلاق السفارة الأميركية في البوسنة أمام الجمهور
آخر تحديث: 2002/3/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/7 هـ

إغلاق السفارة الأميركية في البوسنة أمام الجمهور

أغلقت السفارة الأميركية في سراييفو أبوابها اعتبارا من اليوم أمام جمهور المراجعين بسبب تقارير تحدثت عن تهديدات أمنية. وهذه هي المرة الثانية التي تغلق فيها السفارة الأميركية في البوسنة أبوابها على خلفية تهديدات أمنية خلال الأشهر الأخيرة.

وأوضح بيان للسفارة أنه "نظرا للقلق المستمر الذي تسبب فيه تقرير حول تهديد تعذر التأكد منه, قررت السفارة إقفال مكاتبها أمام الجمهور وخفض نشاطاتها حتى إشعار آخر".

وجاء قرار السفارة الأميركية في سراييفو بعد يوم من مداهمة الشرطة البوسنية مكاتب الجمعية الإسلامية الخيرية التي يشتبه في علاقتها بما يسمى بالإرهاب وهو ما نفته هذه الجمعية. إلا أن متحدثة باسم السفارة ذكرت أنها لا تعلم بأي رابط بين قرار إغلاق السفارة وهذه المداهمات.

ويتعامل المسؤولون الغربيون بحذر شديد مع التهديدات الأمنية في البوسنة لأن غالبية المقاتلين العرب الذين شاركوا في القتال إلى جانب قوات المسلمين البوسنيين خلال الحرب بين عامي 1992 و1995 مازالوا يقيمون هناك بعد أن حصلوا على جنسيتها.

وكنتيجة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة أغلقت كل من واشنطن ولندن سفارتيهما في سراييفو عدة أيام في أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي بدعوى تهديدات أمنية.

واعتقلت الشرطة البوسنية في أعقاب الهجوم خمسة جزائريين ويمنيا يشتبه في علاقتهم بتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن، كما لجأت الشرطة البوسنية وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) التي تقود عمليات حفظ السلام في البوسنة عدة عمليات خلال الأشهر القليلة الماضية على خلفية الهجمات على الولايات المتحدة غير أن نتائج هذه العمليات لم تعلن بكاملها.

المصدر : وكالات