اندلعت مواجهات بين سكان أحد أحياء العاصمة الصينية ورجال الشرطة بسبب مشروع بناء عمارة سكنية جديدة. ووقع الاشتباك خلال تظاهرة لسكان الحي حصلت على ترخيص السلطات الصينية إلا أنها شهدت مواجهات بسبب مصادرة الشرطة لشريط من أحد مراسلي محطة تلفزيون أجنبية حاول تصوير مسيرة الاحتجاج.

وبدأت المسيرة في مجمع وانغنيغ السكني احتجاجا على مشروع بناء عمارة سكنية مكونة من 33 طابقا أمام المجمع. واعتبر سكان المجمع أن العمارة الجديدة ستمنع وصول الشمش والهواء النقي بالصورة التي اعتادوا عليها وستخفض القيمة المادية لشققهم.

وتظاهر حوالي 300 صيني من سكان الحي بعضهم من كبار السن. وعندما حاول طاقم تصوير تابع لمحطة تلفزيون أجنبية تغطية هذا الحدث تدخلت الشرطة وصادرت الشريط. وإثر ذلك حاول المتظاهرون التدخل لصالح فريق التصوير واشتبكوا مع الشرطة. ونجح منظمو التظاهرة في تهدئة الموقف واستعادة الهدوء بعد حوالي 90 دقيقة.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بوقف مشروع البناء. كما ردد البعض عبر مكبرات الصوت هتافات تندد ببيع جزء من المجمع السكني لرجال الأعمال لمساعدتهم في استكمال المشروع.

وتعد التظاهرات أمرا نادر الحدوث في الصين، وسمحت السلطات مؤخرا ببعض المسيرات المحدودة المتعلقة بمطالب اجتماعية أكثر منها سياسية. وجاء ذلك بعد قمع الجيش لمظاهرة الطلبة المطالبين بالديمقراطية في ميدان تياننمن الشهير عام 1989.

المصدر : الفرنسية