سكان عاصمة مدغشقر يتمسكون بدعم زعيم المعارضة
آخر تحديث: 2002/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :زلزال بقوة 6 درجات على سلم ريختر يضرب غربي إيران
آخر تحديث: 2002/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/18 هـ

سكان عاصمة مدغشقر يتمسكون بدعم زعيم المعارضة

أنصار رافالومانانا أثناء تظاهرة في شوارع أنتاناناريفو (أرشيف)
واصل سكان أنتاناناريفو عاصمة مدغشقر تحديهم للأحكام العرفية التي أعلنها الرئيس ديدييه راتسيراكا في البلاد قبل يومين، وبدؤوا الاستعداد لإقامة احتفالات ضخمة في وقت لاحق اليوم ترحيبا بالحكومة الجديدة التي شكلها زعيم المعارضة مارك رافالومانانا.

فقد تجاهل السكان حظر التجول الساري من التاسعة مساء وحتى الساعة 5.30 صباحا، وتعالت أصوات الضحك والغناء في أنحاء شوارع العاصمة أثناء الليل. كما احتشد السكان في وقت مبكر اليوم في ميدان 13 مايو وسط العاصمة حيث من المقرر أن يقدم رافالومانانا أسماء حكومته الجديدة التي أعلنها أمس الجمعة لمؤيديه.

مارك رافالومانانا

ويرى غالبية سكان العاصمة أنتاناناريفو أن زعيم المعارضة ورئيس البلدية مارك رافالومانانا أصبح الآن حاكم جزيرة مدغشقر الواقعة قبالة الساحل الجنوبي الشرقي للقارة الأفريقية وأن عصر الرئيس راتسيراكا قد ولى.

وكان رافالومانانا قد أعلن نفسه رئيسا للجمهورية يوم 22 فبراير/شباط الماضي في أعقاب شهرين من الاحتجاجات الحاشدة في العاصمة، حيث يقول مؤيدوه إن راتسيراكا زور نتائج انتخابات الرئاسة التي جرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأعلن راتسيراكا الأحكام العرفية في المدينة أول أمس وعين حاكما عسكريا جديدا، لكن السكان لم يعبؤوا بهذه الأنباء ولم تحدث أي محاولة حتى الآن من جانب الجيش لفرض الأحكام العرفية. وقال الحاكم العسكري الجنرال ليون كلود رافيلواريسون إنه سينتهج خطا معتدلا في تنفيذ الأحكام العرفية.

واشنطن تحذر رعاياها
في هذه الأثناء نصحت الولايات المتحدة مواطنيها بإرجاء السفر إلى مدغشقر. وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن السفارة الأميركية في العاصمة أنتاناناريفو عرضت أيضا ترحيل أفراد السفارة غير الضروريين وعائلات كل أعضاء السفارة إلى خارج البلاد كإجراء وقائي.

وطالبت الوزارة الأميركيين بضرورة تأجيل السفر إلى مدغشقر، كما حثت الأميركيين الموجودين حاليا هناك على أن يقوّموا بعناية وضعهم الأمني لتحديد ما إذا كانوا سيبقون في البلد أم لا.

وقالت "إن الأجانب لم يكونوا أهدافا في المظاهرات ولم تتلق وزارة الخارجية تقارير عن وقوع إصابات بين الرعايا الأميركيين، ورغم ذلك يجب على الأميركيين تجنب منطقة وسط العاصمة والحد من تحركاتهم داخل المدينة".

المصدر : وكالات