جاكرتا تحاكم متهمين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية في تيمور
آخر تحديث: 2002/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/18 هـ

جاكرتا تحاكم متهمين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية في تيمور

جنديان من القوات الدولية أثناء دورية في تيمور الشرقية (أرشيف)
أعلنت محكمة حقوق الإنسان في إندونيسيا إنها ستبدأ منتصف هذا الشهر محاكمة مسؤولين حكوميين متهمين باقتراف جرائم ضد الإنسانية في تيمور الشرقية عام 1999, وهو ما يشير إلى أن جاكرتا رضخت أخيرا للضغوط الدولية المطالبة بمحاكمتهم.

وقال المتحدث باسم المحكمة أندي سامسان إن جلسات محاكمة رئيس شرطة تيمور الشرقية الجنرال تيمبول سيلاين وحاكم الإقليم السابق أبيليو سواريس، ستبدأ يوم الرابع عشر من هذا الشهر. وأضاف أن محاكمة 18 متهما آخرين لم تحدد بعد.

وأوضح المتحدث أن المحاكمة التي طال انتظارها ستخضع لمراقبة دقيقة من قبل مؤسسات المجتمع الدولي التي طالبت بمحاكمة جميع المسؤولين عن أعمال العنف التي أعقبت التصويت لصالح استقلال الإقليم عام 1999. يذكر أن مئات الأشخاص قتلوا وشرد أكثر من ربع مليون شخص في المواجهات التي حدثت بين الجيش الإندونيسي والمليشيات المسلحة, وقد انتهى العنف بدخول قوات دولية لحفظ السلام إلى الإقليم.

وكانت منظمات حقوق الإنسان الدولية وجهت انتقادات حادة إلى حكومة جاكرتا لتأخيرها محاكمة المتهمين, قائلة إن تعمد تأجيل الجلسات سيؤدي إلى إفلات المتهمين من يد العدالة.

وقال أحد أعضاء فريق القضاة الـ12 المكلفين بالنظر في هذه القضية إن سيلاين وسواريس يواجهان تهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية بوضعهم قوانين تسمح بانتهاك حقوق الإنسان, موضحا أن أقصى عقوبة تفرض على منفذي هذه الجرائم هي الإعدام.

المصدر : وكالات