أرويو تؤكد استمرار محاكمة إسترادا رغم تخليه عن محاميه
آخر تحديث: 2002/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/18 هـ

أرويو تؤكد استمرار محاكمة إسترادا رغم تخليه عن محاميه

إسترادا (يسار) مع محاميه في المحكمة الأربعاء الماضي
أكدت رئيسة الفلبين غلوريا أرويو أن محاكمة الرئيس السابق جوزيف إسترادا في تهم الفساد ستمضي قدما رغم رفضه لمحاميه يوم الأربعاء الماضي وادعائه أن الحكم في قضيته قد قرر مسبقا. وأوضحت أرويو أن إسترادا وأنصاره يسعون إلى تسييس القضية وإخراجها من نطاقها القضائي.

وقالت أرويو في خطابها الإذاعي الأسبوعي إن مسيرة القضاء في محاكمة إسترادا ستستمر رغم مناوراته. وأشارت إلى أن فريقا جديدا للدفاع عن إسترادا عينته المحكمة عوضا عن المحامين الذين رفضهم، سيمثله في الجلسات المقبلة.

ودعمت أرويو اتهامها بتسييس القضية بالاضطرابات الضخمة التي قام بها مؤيدو إسترادا أمام القصر الجمهوري في مانيلا في مايو/أيار العام الماضي إضافة إلى الإشاعات المتكررة عن وجود مؤامرة لزعزعة حكومتها.

وفي السياق ذاته ذكرت تقارير الصحف الفلبينية الصادرة اليوم أنه ليس من المتوقع أن يقبل إسترادا المحامين الذين عينتهم المحكمة والذين من المقرر أن يحضروا جلسات الاستماع عندما تستأنف يوم 15 مارس/آذار الجاري، في حين أكدت الحكومة أن المحامين الذين عينوا سيمثلون إسترادا رغم رفضه لهم وسيحضرون جلسات المحاكمة لضمان حقوقه ما لم يعين إسترادا بنفسه محامين آخرين.

وكان الرئيس الفلبيني السابق قد أعلن في مقابلة تلفزيونية يوم الأربعاء الماضي بشكل مفاجئ رفضه لمحاميه وأكد أنه فقد الثقة بالنظام القضائي، مشيرا إلى أنه تمت إدانته في التهم الموجهة له مسبقا.

وأطاحت انتفاضة شعبية بإسترادا في يناير/كانون الثاني 2001 وتم تنصيب أرويو مكانه. واعتقل إسترادا بعد إسقاطه بثلاثة أشهر على خلفية تهم فساد وكسب ثروة شخصية أثناء حكمه الذي استمر 30 شهرا تقدر بـ 80 مليون دولار، وهي الجريمة التي تعرضه لعقوبة السجن مدى الحياة كحد أدنى وعقوبة الإعدام كحد أقصى في حال إدانته.

ويسعى إسترادا الذي يعاني من أمراض في عينه وركبته والمحتجز في مستشفى عسكري، منذ أسابيع إلى الضغط من أجل السماح له بالسفر إلى الولايات المتحدة لتلقي العلاج، لكن محكمة مكافحة الفساد لم تلب له طلبه حتى الآن.

المصدر : وكالات