نائب رئيس الوزراء الصربي يستقيل من منصبه
آخر تحديث: 2002/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/6 هـ

نائب رئيس الوزراء الصربي يستقيل من منصبه

قدم نائب رئيس الوزراء الصربي مومتشيلو بيريسيتش استقالته اليوم بسبب فضيحة تجسس أثارت خلافا دبلوماسيا مع واشنطن وأزمة سياسية في الداخل. وقال مدير مكتب بيريسيتش إنه قدم استقالته لتفادي ممارسة ضغوط على الحكومة الصربية.

ووافق بيريسيتش الذي كان قائدا للجيش أثناء حكم الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش على طلب من رئيس الوزراء الصربي زوران جينجيتش بالاستقالة، وأسقط حصانته البرلمانية ليفسح الطريق أمام إجراء تحقيق كامل في القضية.

ونقل مدير مكتب بيريسيتش عن خطاب أرسله إلى رئيس الوزراء في وقت سابق اليوم قوله "سأتعاون بشكل كامل مع الحكومة الصربية بغض النظر عن استقالتي اليوم من منصب نائب رئيس الوزراء".

واعتقلت الشرطة العسكرية بيريسيتش مساء الخميس الماضي ومعه السكرتير الأول بالسفارة الأميركية جون ديفد نيبور أثناء لقائهما في مطعم قرب بلغراد واتهمته بتسريب وثائق عسكرية غاية في السرية.

وأصر بيريسيتش على أنه بريء من تهمة التجسس وأن التهمة ملفقة، وقال إنه قرر التنحي للحيلولة دون ممارسة ضغوط على الحكومة الصربية كلها. وأصبحت هذه الأزمة محور صراع على السلطة بين جينجيتش والرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا.

فويتسلاف كوستونيتشا
ومن جهة أخرى اتفق الزعماء اليوغسلاف والصرب أمس على مراجعة جميع جوانب قضية اعتقال بيريسيتش, حسب بيان نشره مكتب الرئاسة إثر اجتماع عقد ليلة أول أمس في بلغراد دعا إليه الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا ودعا الزعماء إلى النظر عن كثب في عمل الهيئات الأمنية العسكرية والمدنية. وشارك أبرز القادة السياسيين والعسكريين اليوغسلاف والصرب في هذا الاجتماع الذي استمر أكثر من خمس ساعات.

وقال بيان صدر عن الاجتماع إن المشاركين شددوا على أهمية مراجعة قضية اعتقال بيريسيتش الخميس الماضي. كما شددوا أيضا على "مراجعة عمل الهيئات الأمنية العسكرية والمدنية وإطلاع الرأي العام بذلك قدر الإمكان".

وأثارت هذه الواقعة انتقادات حادة من واشنطن التي قالت إن دبلوماسيها لم يعامل بشكل طيب. وقالت وزارة الخارجية الأميركية أمس الاثنين إنها قبلت اعتذارا من وزير الخارجية اليوغسلافي عن أسلوب معاملة الدبلوماسي الأميركي.

المصدر : رويترز