مشرف يراجع الأوضاع الأمنية في باكستان
آخر تحديث: 2002/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/6 هـ

مشرف يراجع الأوضاع الأمنية في باكستان

جنديان باكستانيان يقفان على مدخل الكنيسة التي تعرضت لهجوم بالقنابل اليدوية في إسلام آباد أول أمس

استدعى الرئيس الباكستاني برويز مشرف المسؤولين البارزين في الحكومة والشرطة لإجراء مراجعة شاملة للأمن والنظام في باكستان عقب الهجوم على كنيسة البروتستانت الدولية في إسلام آباد ومقتل خمسة أشخاص بينهم أميركيتان الأحد الماضي.

وأعرب مشرف أمس عن خيبة أمله للانفلات الأمني الذي سمح للمهاجم المدجج بالقنابل بالدخول إلى الكنيسة الواقعة في الحي الدبلوماسي بالعاصمة الباكستانية حيث كان حوالي سبعين مصليا يشاركون في قداس الأحد ومعظمهم من الدبلوماسيين وموظفي منظمات الإغاثة.

ورغم عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن الحادث فإن أصابع الاتهام سرعان ما توجهت إلى المنظمات الإسلامية المحظورة التي تعارض الحملة التي تشنها الولايات المتحدة على ما يسمى الإرهاب.

وأسفر الهجوم عن مقتل خمسة أشخاص بينهم أميركيتان وباكستاني وأفغاني وإصابة 46 آخرين. ولا تزال الشكوك تحوم حول الجثة الخامسة التي لم تحدد هويتها بعد بأنها قد تكون جثة المهاجم نفسه.

وجاء الهجوم على الكنيسة بعد حوالي ستة أسابيع من عملية خطف وقتل الصحفي الأميركي دانيال بيرل المراسل في صحيفة وول ستريت جورنال بمدينة كراتشي.

مقتل ثلاثة في لاهور

شرطي باكستاني يحرس مسجدا للشيعة في إسلام آباد (أرشيف)
في غضون ذلك أعلنت الشرطة الباكستانية أن مسلحين مجهولين قتلوا اليوم ثلاثة أشخاص في لاهور شرقي باكستان بينهم مسؤول شيعي ومدرس في مدرسة سنية.

وقتل المهاجمون أولا باحثا سنيا هو البروفيسور عطاء الرحمن وسائقه لدى وصولهما إلى معهد منهج القرآن في حي جاين مندر الأكثر اكتظاظا بالسكان في هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها سبعة ملايين نسمة. وأثناء فرارهم قتلوا مسؤولا شيعيا هو سيد حسن رضا الذي كان واقفا عند موقف للباص قرب مكان وقوع الحادث الأول.

وقال ضابط في شرطة المدينة إن السلطات الأمنية لا تعرف لحد الآن ما إذا كان مقتل المسؤول الشيعي صدفة أم أنه عملية اغتيال طائفية. يذكر أن أعمال العنف بين السنة الذين يشكلون غالبية سكان باكستان والأقلية الشيعية أودت بحياة المئات في السنوات الأخيرة, وقد قتل أكثر من 30 شيعيا وسنيا منذ شهر بينهم 11 مصليا في مسجد شيعي في راولبندي المجاورة لإسلام آباد في 26 فبراير/شباط الماضي.

المصدر : وكالات