أوبير فيدرين
أوضح وزير الخارجية الفرنسي أوبير فيدرين اليوم أن الحلقة الرئيسية في سياسة فرنسا الخارجية هي المحافظة على قدرتها المزدوجة على التعاون مع الولايات المتحدة من جهة وكيفية مقاومة الضغوط الأميركية من جهة أخرى.

وقال فيدرين في الجلسة الافتتاحية للدورة الثانية للمعهد الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية إن "من المهم بناء علاقة لا تكون مجرد معارضة أو موافقة منهجية" على سياسة الولايات المتحدة.

وحث الوزير الفرنسي الذي كان يتحدث إلى حوالي مائة دبلوماسي على دور مزدوج لفرنسا، وقال "حافظوا على قدرتنا على التعاون وقدرتنا على أن نقول لا وأن نقاوم" في العلاقة مع واشنطن. وأضاف "إنها النقطة الرئيسية في سياسة فرنسا الخارجية".

واعتبر فيدرين أن "العواقب الجغرافية السياسية المتتالية" المترتبة على هجمات 11 سبتمبر/أيلول "لم تغير وجه العالم تماما" وقال إن "الأوروبيين يرون أن مكافحة الإرهاب ليست الموضوع الوحيد" في العلاقات مع الولايات المتحدة. وأضاف أن "ما أفضله هو شراكة مع الولايات المتحدة كلما تسنى ذلك".

المصدر : الفرنسية