يوغوسلافيا تراجع وضع مؤسساتها الأمنية
آخر تحديث: 2002/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/4 هـ

يوغوسلافيا تراجع وضع مؤسساتها الأمنية

فويتسلاف كوستونيتشا
اتفق الزعماء اليوغسلاف والصرب على مراجعة جميع جوانب قضية اعتقال نائب رئيس الوزراء الصربي مومتشيلو بيريسيتش, حسب بيان نشره مكتب الرئاسة إثر اجتماع عقد ليلة أمس في بلغراد دعا إليه الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا.

ودعا الزعماء إلى النظر عن كثب في عمل الهيئات الأمنية العسكرية والمدنية. وشارك أبرز القادة السياسيين والعسكريين اليوغسلاف والصرب في هذا الاجتماع الذي استمر أكثر من خمس ساعات.

وقال البيان إن المشاركين في الاجتماع شددوا على أهمية مراجعة قضية اعتقال بيريسيتش الخميس الماضي مع دبلوماسي أميركي بتهمة التجسس وإفشاء أسرار. كما شددوا أيضا على "مراجعة عمل الهيئات الأمنية العسكرية والمدنية وإطلاع الرأي العام بذلك قدر الإمكان".

وتوقف المسؤولون أيضا عند ضرورة التسريع في إنشاء مجلس للأمن الوطني والمؤسسات اللازمة للتوصل إلى التعاون بين جميع الأجهزة الأمنية والبدء بأسرع وقت في تعديل بعض القوانين المتعلقة في هذا المجال, حسب البيان.

واعتبر القادة اليوغسلاف والصرب من جهة أخرى أن على الهيئات القضائية مواصلة عملها من دون عقبات أو ضغوط بالنسبة لقضية بيريسيتش.

وقد أفرجت المحكمة العسكرية في بلغراد بعد ظهر السبت عن بيريسيتش الذي كان معتقلا منذ مساء الخميس الماضي، وكان قد أفرج عن الدبلوماسي الأميركي الجمعة بعد اعتقاله لمدة 15 ساعة. وعين بيريسيتش الذي يعتبر مقربا من رئيس الوزراء الصربي زوران دينييتش -وكان رئيسا لهيئة أركان الجيش اليوغسلافي من عام 1994 إلى 1998- في منصب نائب رئيس الوزراء المكلف المسائل الأمنية في يناير/كانون الثاني 2001.

المصدر : وكالات