الحزب الحاكم يعترف بهزيمته في انتخابات البرتغال
آخر تحديث: 2002/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/5 هـ

الحزب الحاكم يعترف بهزيمته في انتخابات البرتغال

رودريغز أثناء إدلائه بصوته في الانتخابات البرلمانية أمس

اعترف زعيم الحزب الاشتراكي الحاكم في البرتغال إدواردو فيرو رودريغز بهزيمة حزبه في الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس وفاز فيها بفارق ضئيل الحزب الديمقراطي الاجتماعي والحزب الشعبي اللذان يشكلان المعارضة اليمينية في البلاد.

وقال رودريغز لأنصاره "نهنئ الحزب الديمقراطي الاجتماعي وناخبيه وأعضاءه على التصويت الذي فازوا فيه".

وأظهرت النتائج شبه المكتملة حصول الحزب الديمقراطي الاجتماعي على نسبة 40.12% وهو ما يقل عن نسبة 44% التي يحتاجها للسيطرة على البرلمان. وحصل الاشتراكيون على 37.85%. ولن تعلن النتائج النهائية إلا في السابع والعشرين من الشهر الحالي بعد فرز بطاقات التصويت في الخارج.

وتعد هذه ثاني انتخابات عامة في البرتغال على مدى عامين ونصف، وقد تمكن الحزبان اليمينيان من الحصول على عدد كاف من الأصوات لضمان الأغلبية البرلمانية، وقد ركزت الحملة الانتخابية لهما على وعود بإنعاش الاقتصاد البرتغالي المتعثر.

واعتبر رئيس بلدية لشبونة أن مرشح حزبه لمنصب رئيس الوزراء خوسيه مانويل دوارو باروسو واثق الآن من تشكيل الحكومة المقبلة، وقال "إن الحزب الديمقراطي الاجتماعي يحظى بالوسائل اللازمة لتشكيل الحكومة".

وقد تقرر إجراء هذه الانتخابات عقب استقالة رئيس الوزراء أنطونيو غوتيريس المفاجئة إثر خسارة الحزب الاشتراكي الانتخابات المحلية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

المصدر : وكالات