مارغريت تاتشر
ردت المفوضية الأوروبية بفتور اليوم على المقترحات التي قدمتها رئيسة الوزراء البريطانية المحافظة السابقة مارغريت تاتشر والتي دعت فيها إلى انسحاب بلادها من بعض أنشطة الاتحاد الأوروبي باعتباره غير قابل للإصلاح.

فقد قال كبير الناطقين باسم المفوضية جوناثان فول إن القسم التنفيذي في الاتحاد لا يقوم في العادة بالتعليق على الملاحظات التي يوردها سياسيون متميزون مثل البارونة تاتشر التي كانت تحكم بريطانيا منذ عام 1979 وحتى العام 1990.

غير أن المسؤول الأوروبي أضاف أن الاتحاد الأوروبي يتبنى عددا من السياسات الجوهرية التي يقوم أعضاء الاتحاد بالمشاركة فيها.

وكانت تاتشر دعت في كتاب جديد لها بعنوان "فن الحكم" ينشر مسلسلا في صحيفة تايمز البريطانية، إلى سياسات لحكومة محافظة مستقبلية تؤدي إلى انسحاب بريطانيا من بعض أنشطة الاتحاد. غير أنها لم تصل إلى حد المطالبة بالانسحاب الكامل من الاتحاد الأوروبي.

وكتبت تاتشر تقول "كثيرا ما يقال إنه أمر غير وارد أن تترك بريطانيا الاتحاد الأوروبي، لكن تجنب التفكير في الأمر بديل سيئ للحكم عليه". وبدلا من الانسحاب المباشر تقول تاتشر إنها تفضل الإبقاء على بعض الترتيبات القائمة مع بروكسل مع الخروج من "الآليات الحاضرة والمستقبلية التي تضر بمصالحنا وتقيد حرية تحركاتنا".

وتابعت "الأهداف هي الانسحاب من السياسة الزراعية المشتركة وإنهاء التزامنا بسياسات الصيد المشتركة والانسحاب من السياسات الخارجية والأمنية المشتركة وإعادة تأكيد سياساتنا التجارية".

المصدر : الفرنسية