شرطة مكافحة الشغب الإسبانية تستخدم الهراوات لتفريق المتظاهرين
أطلقت الشرطة الإسبانية الأعيرة المطاطية على مئات الآلاف من المتظاهرين المشاركين في مسيرة احتجاج ضخمة مناهضة للعولمة في برشلونة بعد بضع ساعات من اختتام قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي. وقال شهود عيان إن بعض المتظاهرين أشعلوا حرائق في الشوارع وأطلقوا قذائف مضيئة باتجاه مبنى حكومي.

وتدخل رجال الشرطة المسلحون بالهراوات لتفريق حشد المتظاهرين الذين تعرض بعضهم للضرب بالعصي والركل. وعمد آخرون من أفراد الشرطة إلى إطلاق الأعيرة المطاطية.

وذكرت الشرطة أن بعض المتظاهرين هشموا الواجهات الزجاجية لعدد من المصارف والمتاجر خلال المظاهرة التي جرت في الحي القديم التاريخي بالمدينة، مشيرة إلى أن مجموعات صغيرة من المتظاهرين الملثمين كانت تخرج فجأة من الموكب فتحطم بشكل خاطف واجهة أحد المصارف قبل أن تعود وتختفي بين الحشود.

وأشارت تقديرات منظمي التظاهرة إلى أن نحو 300 إلى 500 ألف شخص شاركوا في المسيرة التي كانت سلمية إلى حد كبير على مدى عدة ساعات قبل أن تبدأ أحداث العنف.

المصدر : وكالات