مصرع 17 مقاتلا يساريا في هجوم للجيش الكولومبي
آخر تحديث: 2002/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/3 هـ

مصرع 17 مقاتلا يساريا في هجوم للجيش الكولومبي

جثث عدد من مقاتلي الجيش الثوري الكولومبي قضوا في معارك مع الجيش الحكومي جنوب البلاد
لقي 17 على الأقل من مقاتلي المعارضة المسلحة في كولومبيا مصرعهم في معارك عنيفة مع الجيش الحكومي. وفاجأت القوات الحكومية مقاتلي الجيش الثوري الكولومبي بهجوم شامل على مواقعهم داخل المناطق الآمنة التي كانت تتمتع بوضع يشبه الحكم الذاتي جنوبي البلاد.

وقال متحدث عسكري إن الهجوم جاء ردا على قيام المقاتلين بإقامة حواجز على الطرقات مؤخرا وارتكاب عدة عمليات اختطاف واحتجاز رهائن كان آخرها احتجاز عدة حافلات بها حوالي 42 راكبا.

وأوضح المتحدث أن الفرقة الرابعة للجيش الكولومبي تواصل عمليات ملاحقة المقاتلين اليساريين جنوبي البلاد. وتعد هذه المعارك الأعنف منذ إعلان الرئيس الكولومبي أندريس باسترانا في العشرين من فبراير/ شباط الماضي إنهاء ثلاثة أعوام من المحادثات مع مقاتلي الجيش الثوري الكولومبي بعد أن خطف أعضاء فيه طائرة تجارية وعلى متنها أحد النواب، وأمر باسترانا الجيش بطردهم من المنطقة الآمنة الممنوحة لهم.

ومنذ ذلك الحين بدأ المقاتلون الماركسيون الذين يقدر عددهم بـ17 ألف مقاتل حملة تفجيرات استهدفت مرافق الطاقة الكهربائية والجسور وغيرها من مرافق البنية الأساسية في أنحاء متفرقة من القطر. يشار إلى أن الحرب في كولومبيا بين القوات الحكومية والمقاتلين اليساريين واليمينيين أودت بحياة نحو أربعين ألف شخص خلال العقد الماضي.

المصدر : وكالات