كوستونيتشا يتعهد بكشف ملابسات اعتقال بيريسيتش
آخر تحديث: 2002/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الشرطة الإسبانية: منفذ عملية الدهس في عملية برشلونة قتل على يد الشرطة في كامبرليز
آخر تحديث: 2002/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/3 هـ

كوستونيتشا يتعهد بكشف ملابسات اعتقال بيريسيتش

فويسلاف كوستونيتشا
أعلن الرئيس اليوغسلافي فويسلاف كوستونيتشا أنه مستعد للقيام بكل ما يلزم لكشف الحقيقة بكاملها في ما يتعلق باعتقال نائب رئيس الوزراء الصربي مومشيلو بيريسيتش يوم الخميس الماضي مع دبلوماسي أميركي للاشتباه في قيامهما بالتجسس.

وقال كوستونيتشا في تصريح صحفي أدلى به اليوم السبت في أعقاب اجتماع لمسؤولين صربيين ويوغسلاف كبار "أنوي دعوة المجلس الأعلى للجيش للانعقاد وأنا مستعد للقيام بكل ما يلزم لكشف الحقيقة بكاملها والوقائع بأدلتها". وأوضح أن المعلومات المتوفرة لديه تؤكد شرعية الاعتقال واستنادها إلى القانون اليوغسلافي.

والتقى الرئيس اليوغسلافي مساء أمس المدعي العام العسكري ورئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الجنرال إتشا توميتش الذي اعتقل رجاله بيريسيتش والدبلوماسي الأميركي الخميس.

وفي وقت سابق أمس اتهم رئيس الوزراء الصربي زوران جينيجيتش الجنرال توميتش بأنه يقف وراء عملية الاعتقال التي قال إنه لم يبلغ بها أحدا من مساعديه في الحكومة. واعتبر جينيجيتش أن هذه العملية سيكون لها تأثير سلبي على علاقات يوغسلافيا مع الولايات المتحدة.

وكانت المحكمة العسكرية أعلنت أمس أن الرجلين اعتقلا بتهمة "التجسس" و"الكشف عن أسرار عسكرية". ولا يزال بيريسيتش قيد الاعتقال في حين أفرج عن الدبلوماسي الأميركي بعد 15 ساعة من الحجز.

وقال كوستونيتشا الذي هو أيضا القائد الأعلى للجيش اليوغسلافي إن القضية "دقيقة جدا نظرا لعلاقاتنا الحساسة مع الولايات المتحدة".

وكان الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أعلن أمس في واشنطن أن الولايات المتحدة احتجت رسميا على "التوقيف التعسفي والفاضح" لأحد دبلوماسييها في بلغراد.

يذكر أن بيريسيتش (قائد الجيش حتى عام 1998) كان أحد الرموز البارزين في الجيش اليوغسلافي خلال حملة التصعيد الواسعة ضد حكومة الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش، وواجه عددا من الاتهامات في موضوعات أمنية، ثم عين نائبا لرئيس الوزراء في يناير/ كانون الثاني 2001 وزعيما للحركة من أجل الديمقراطية في صربيا.

المصدر : الفرنسية