تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا
آخر تحديث: 2002/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/3 هـ

تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا

مدد مجلس الأمن الدولي عمل بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا لمدة ستة أشهر أخرى, حتى يتسنى لقوات حفظ السلام رسم حدود جديدة بين البلدين الجارين بعد الحرب الحدودية الدموية التي استمرت عامين بينهما.

وشجع القرار الذي وافق عليه أعضاء مجلس الأمن بالإجماع الدولتين على التركيز على إعادة البناء وتنمية اقتصادهما وتحسين علاقات الجوار بينهما. ورحب القرار بإعلان الجانبين أنهما سيقبلان حكما من المقرر أن تصدره في نهاية الشهر لجنة دولية تقوم بترسيم حدودهما التي تمتد لمسافة ألف كيلومتر باعتباره حكما نهائيا وملزما.

يشار إلى أن الحدود بين البلدين لم يتم تحديدها بشكل واضح قبل استقلال إريتريا عن إثيوبيا عام 1991. ولكن الحكم لن يمثل نهاية الأمر.

وسترسم اللجنة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها خطا على خريطة، وفي الخطوة التالية سيتم ترسيم الحدود بشكل فعلي على الأرض وهي مهمة شديدة الحساسية، وزاد من صعوبتها حقول الألغام الكثيرة الموجودة بالمنطقة.

وقال مجلس الأمن إن عملية إزالة الألغام هي إحدى الطرق التي يمكن أن تساعد بها بعثة الأمم المتحدة التي تضم نحو أربعة آلاف جندي في ضمان الأمن بعد صدور الحكم.

يذكر أن حرب الحدود بين إثيوبيا وإريتريا التي خلفت عشرات الآلاف من القتلى انتهت باتفاق سلام وقعه الجانبان في ديسمبر/ كانون الأول 2000، غير أن التوتر بينهما ظل مستمرا بسبب اتهام كل منهما الآخر باحتلال جزء من أراضيه.

المصدر : رويترز