غيرهارد شرودر
أعلنت متحدثة باسم الحكومة الألمانية أن برلين مستعدة لدعم الولايات المتحدة في عملية ضد العراق شرط وجود تفويض من الأمم المتحدة.

وأكدت المتحدثة تشاريما رينهارت أن المستشار الألماني غيرهارد شرودر عبر عن هذا الموقف في اجتماع عقده مع مجموعة من المثقفين الألمان في مقر الحكومة مساء الأربعاء، مؤكدة بذلك معلومات نشرتها اليوم صحيفة زودويدتشي تسايتونغ اليومية الألمانية. لكنها قالت إنه لا يوجد هناك أي مؤشر ملموس على عزم واشنطن القيام بهذا الهجوم، مشيرة إلى أن تعليقات شرودر جاءت في سياق النقاش الذي دار خلال الاجتماع.

يشار إلى أن واشنطن هددت مرارا بمهاجمة العراق والعمل على الإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين إذا تمسك برفضه عودة مفتشي الأمم المتحدة.

وفي سياق متصل جددت صحيفة عراقية رسمية التأكيد أن العراق دمر كل أسلحة الدمار الشامل التي كان يملكها طبقا لقرارات الأمم المتحدة, متهمة الولايات المتحدة بالبحث عن ذريعة لضرب العراق.

وقالت صحيفة الثورة الناطقة باسم حزب البعث الحاكم إن العراق "لا يملك أي نوع من أنواع هذه الأسلحة وليس لديه الوسائل ولا الإمكانيات ولا النيات لإنتاجها ناهيك عن تطويرها".

ورأت الصحيفة أن فشل الولايات المتحدة في "جعل أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول الماضي ذريعة لضرب العراق جعلها تعود إلى معزوفة أسلحة الدمار الشامل البائسة".

ويأتي هذا الموقف العراقي ردا على وثيقة لوزارة الخارجية البريطانية نقلتها الثلاثاء الماضي صحيفة تايمز البريطانية وجاء فيها أن العراق يمكن أن يعد "سلاحا ذريا بدائيا خلال خمس سنوات تقريبا" ما لم يتم وقف إنتاجه لأسلحة الدمار الشامل.

المصدر : الفرنسية