حسينة واجد
أعلن مسؤولون في بنغلاديش اليوم أن المحكمة العليا في البلاد أمهلت رئيسة الوزراء السابقة حسينة واجد أربعة أسابيع لتبرير الملاحظات التي أبدتها بشأن النظام القضائي في بلادها -واعتبرت تحقيرا له- أثناء زيارة شخصية كانت تقوم بها إلى الولايات المتحدة العام الماضي، في أعقاب خسارتها للانتخابات التي أجريت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكانت حسينة قد قدمت تلك الملاحظات في مقابلة مع مجلة تصدر باللغة البنغالية في نيويورك ونشرت بتاريخ 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

كما أمهلت المحكمة رؤساء تحرير أربع صحف تصدر في العاصمة داكا قامت بنشر ملاحظات حسينة في اليوم التالي, نفس المدة من أجل تقديم تبرير للمحكمة بخصوص تهمة التحقير.

وتعد هذه هي المرة الثالثة التي يصدر فيها اتهام بتحقير القضاء ضد حسينة إذ وجهت لها نفس التهمة مرتين عام 1999. وقضت المحكمة العليا في تلكما القضيتين بإلغاء التهمة الموجهة إليها، غير أنها طلبت منها توخي الحذر في الملاحظات التي توردها إزاء النظام القضائي.

يشار إلى أنه في حال إدانة حسينة بتهمة تحقير النظام القضائي فإن حكما بالسجن لمدة سبع سنوات قد يصدر في حقها، وهو ما يستبعده المتابعون للشأن البنغالي.

المصدر : الفرنسية